النظام السوري يخرق تهدئته في درعا.. و واشنطن وعَمّان تدعوان أطراف الصراع إلى ضرورة الالتزام بها.

أفاد مراسلنا، بأن قوات النظام خرقت الهدنة التي أعلنت عنها من جانب واحد، بقصفها أحياء مدينة درعا بعدة غارت جوية، في حين استهدفتها مرة أخرى خلال ساعات الليل الماضية بعدد من قذائف المدفعية.

وأشار مراسلنا، إلى أن وتيرة الاشتباكات انخفضت يوم أمس، في  معظم جبهات المدينة، دون أي إعلانٍ من قبل المعارضة بشكلٍ رسمي عن قبول أو رفض الهدنة.

وكانت وكالة الأنباء السورية “سانا”، قالت أمس، “إن قوات النظام أعلنت في بيان لها، وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا، اعتباراً من ظهر يوم السبت، دعما لما أسماه البيان المصالحات الوطنية”

بدورها …دعت الخارجية الأمريكية، أطراف الصراع في سوريا، إلى التزامهم بالهدنة المعلن عنها في مدينة درعا، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية، مطالبة النظام السوري بالوفاء بالتزاماته خلال هذه الفترة.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، “هيذر نويرت”، في بيان صادر عنها، أمس، إن “واشنطن ستقيم المبادرة انطلاقا من نتائجها، لا من الكلام”، مشددة على ضرورة التزام النظام بمسؤولياته بموجب الهدنة المعلنة.

من جهتها…رحبت الحكومة الأردنية، أمس، بوقف إطلاق النار في المدينة، مشيرة إلى دعمها جميع الجهود والمبادرات التي تُبذل لتحقيق وقفٍ شامل لإطلاق النار على كامل الأراضي السورية.
وعبّر وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، “محمد المومني”، عن أمله بالتزام كافة الأطراف بتنفيذ الاتفاق، مؤكدًا أهمية وقف إطلاق النار لإيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها.

المزيد من التفاصيل نستمع إليها في التقرير الآتي: 
حول الاوضاع الميدانية والإنسانية في درعا مع مراسلنا مهند الحوراني

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*