#سوريا| توعد شديد اللهجة حال استخدام النظام للسلاح الكيميائي مجدداً

قالت السفيرة الأميركية لدى مجلس الأمن نيكي هيلي إن تحذير البيت الأبيض عبارة عن رسالة تعني موسكو وطهران إلى جانب النظام السوري.

وكان البيت الأبيض قد حذر من وجود مؤشرات على إعداد النظام السوري لشن هجوم كيميائي قد يؤدي إلى قتل مدنيين بشكل جماعي في سوريا.

وذكر البيت الأبيض أن النظام السوري سيدفع ثمنا باهظا إذا ما شنت قواته هجوما كيميائيا في مناطق المعارضة.

كما شدد الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والأميركي دونالد ترمب على “ضرورة العمل على رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي في سوريا”، بحسب تأكيدات الرئاسة الفرنسية.

 مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسزا ديلاتر، قال إن الموقف الفرنسي بشأن هذه المسألة واضح تماما، مشيرا إلى أن الأسلحة الكيميائية خط أحمر.  

وأضاف المندوب الفرنسي أن “أي متورط في شن هجمات كيميائية ستتم محاسبته ومعاقبته على أفعاله الشنيعة”.

كذلك هدّدت بريطانيا باستخدام القوة ضدّ النظام السوري في حال أقدم على استخدام الأسلحة الكيمائية ضد المدنيين.

وقال بيتر ويلسون نائب الممثل الدائم لبريطانيا لدى الأمم المتحدة إن وجود أي دليل يتعلّق باستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري سيكون دافعا للتحرك، لافتا إلى أن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أكد هذا الأمر.

وأكدت الأمم المتحدة إدانتها لأي استخدام محتمل للأسلحة الكيمائية في سوريا، داعية إلى محاسبة المتورطين في شن مثل هذه الهجمات وفقا للقانون الدولي.

وقال ستيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن المنظمة الدولية لا تريد التعليق على أمر لم يحدث بعد، لكن أي استخدام للأسلحة الكيمائية أمر مدان بأقصى العبارات، ولابد من المحاسبة عليه طبقا للقانون الدولي”.

 

 

 

وكالات 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*