وأوضحت الوزارة، أن وجود “داعش” في العراق انتهى إلى الأبد، قائلة إنه لم يعد ثمة خيار أمام متطرفي التنظيم سوى الاستسلام.

وتحدثت مصادر صحفية بأن انهيارا كاملا حصل في صفوف التنظيم، وأن حوالي 5 عناصر فقط ما زالوا يواصلون القتال.

كما ذكر قائد عسكري عراقي، في وقت سابق، أن قواته استولت على مجمع مسجد النوري الشهير والمناطق المحيطة به.