1280x960

الجربا: سوريا لن تقسم … والرقة سيحكمها مجلس مدني بعد طرد تنظيم الدولة.

أكد رئيس تيار الغد السوري المعارض، أحمد الجربا، أن تقسيم سوريا أمرٌ مستحيل، لافتاً إلى أن الأكراد جزء لا يتجزأ من النسيج السوري، ولا بد من إعادة الاعتبار لهم كقومية ثانية في البلاد.

وفي مقابلةٍ مع صحيفة «الشرق الأوسط» نُشرت اليوم، قال الجربا إن إيران تحاول السيطرة على الحدود العراقية – السورية، لتستطيع الوصول إلى الميليشيات التابعة لها في المنطقة العربية، مضيفا أن حزب الله  خطر على الدول المجاورة مثله مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.

ولفت الجربا إلى أن تنفيذ بيان جنيف والقرارات الدولية «التي اكتنفها الغموض حول مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد على أرض الواقع، وانطلاق الحل السياسي في سوريا، ستؤدي بطبيعة تطور الأمور إلى مغادرة الأسد السلطة».

وفيما سياق الحديث حول من سيحكم الرقة بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية، قال الجربا إن «مجلساً مدنياً من أهلنا سيحكم الرقة بعد تحريرها من الإرهاب؛ وذلك ضمن مشروع سوريا الحرية والكرامة والتعدد، حيث إنه الحلم الذي ثار من أجله السوريون».

وحول سؤاله عن مشاركة «قوات النخبة» التابعة لـ«تيار الغد» في معركة الرقة إذا ما كان الهدف منها إعطاء شرعية عربية لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية و«قوات سوريا الديمقراطية»، ردَّ الجربا «لا أعتقد أن هذه المسألة في ذهننا أو في ذهن شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية. لا أعتقد أننا أو أي طرف سوري آخر يملك صكوك الشرعية. وفي كل الأحوال، فإن قوات النخبة وقوات سوريا الديمقراطية من أبناء سوريا، والاختلاف لا يعني أبدا الخلاف. وما يجمعنا كبير جدا ومهم جدا. أهميته وحجمه بقدر سوريتنا وحلمنا بذلك».

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*