1499139979-crop

قصف متواصل بعد ساعات من إعلان النظام وقف إطلاق النار جنوب البلاد

راديو ألوان

 

قصف النظام السوري بلدة الحراك وصيدا في درعا بالمدفعية الثقيلة، وأسقط أكثر من 16 برميلًا متفجرًا مستهدفًا بلدة النعيمة وأخرى في أحياء درعا البلد، بدون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وفق ما أفاد مراسلنا.

جاء ذلك بعد إعلان قوات النظام وقف العمليات القتالية في جنوب البلاد حتى يوم الخميس 6 تموز، دعما لجولة جديدة من محادثات السلام، التي تبدأ اليوم 4 تموز، في العاصمة الكازاخية أستانا.

وشكك المتحدث باسم الجبهة الجنوبية، عصام الريس، مؤخرًا، في أن يوقف النظام وحلفاؤه الهجمات على الخطوط الأمامية في محافظتي درعا والقنيطرة.

وقال الريس لرويترز “الجيش الحر يشكك بشكل كبير في مصداقية النظام في وقف إطلاق النار.

وكان التلفزيون السوري بث بيانا جاء فيه، أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة التابعة للنظام، تعلن أن وقف القتال دخل حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف ليل يوم الأحد، والهدف منه “دعم العملية السلمية والمصالحات الوطنية”.

وشهدت المنطقة الجنوبية، خلال الأيام الماضية، تصعيدًا عسكريًا، إذ تعرضت مدينة درعا إلى غارات جوية مكثفة من قبل طيران النظام.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*