الجيش اللبناني يعلن وفاة أربعة معتقلين سوريين … وناشطون: قتلوا تحت التعذيب.

راديو ألوان – وكالات

 

أرجع الجيش اللبناني سبب وفاة أربعة رجال سوريين اعتقلهم خلال مداهمة مخيم للاجئين إلى معاناتهم من أمراض مزمنة، فيما قال ناشطون إن الوفاةَ نجمت عن التعذيب.

وقال الجيش اللبناني في بيان له إن المعتقلين الأربعة كانوا يعانون من مشكلاتٍ صحيةٍ ساءت بعد اعتقالهم “نتيجة الأحوال المناخية”.

ونقلت وكالة الأناضول عن ناشط سوري موجود في عرسال اللبنانية أن المعتقلين “توفوا نتيجة التعذيب أثناء التحقيق معهم بعد اعتقالهم”.

وأضاف الناشط الذي فضل عدم ذكره لأسباب أمنية أن الأهالي أبُلغوا من قبل بلدية عرسال بأن الجيش سيسلمهم جثامين السوريين، ولكن دون تحديد موعد.

وقالت “الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين” إن هيئة علماء المسلمين في لبنان شكلت لجنة من الطبابة الشرعية في لبنان، بناء على طلب أهالي المعتقلين، لاستلام جثث الضحايا، والكشف عن أسباب الوفاة، وتقديم تقارير رسمية لمتابعتها لدى المنظمات الدولية، لكن السلطات اللبنانية رفضت طلبها.

 وقدّرت “الهيئة” أعداد المعتقلين السوريين لدى ميليشيا “حزب الله” اللبنانية والمخابرات العسكرية اللبنانية والجيش اللبناني بأكثر من خمسة آلاف معتقل.

وكانت قد طالبت اللجنة المدنية للاجئين السوريين في وادي حميد وجرود عرسال المنظمات الدولية والحقوقية بالتدخل لحماية مخيمات اللاجئين السوريين بعد الحملة التي شنها الجيش اللبناني عليهم.

كما دعت اللجنة إلى الإفراج عن كافة المعتقلين تعسفيًا ولم يخضعوا لمحاكم عسكرية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*