سجن لمدة عام لكل من تداول فئة الـ2000 ليرة في أختارين

هدد المجلس المحلي في مدينة أخترين في ريف حلب الشمالي متداولي أو ممتلكي الورقة النقدية الجديدة التي طرحها النظام السوري من فئة الـ 2000 ليرة سورية بـ “السجن لمدة عام”.

وفي قرارٍ نُـشر أمس، قال المجلس المحلي في المدينة “يمنع تداول الورقة النقدية بقيمة 2000 ليرة سورية والتي تحمل صورة قائد ميليشيات النظام المجرم”.

وأضاف المجلس “يعاقب حائز هذه الأوراق مهما كان عددها ومهما كان سبب حيازتها بالسجن عام كامل”، مشيرا إلى أن أية أوراق نقدية من هذه الفئة يتم إيجادها ستتم مصادرتها ثم إتلافهما بأمر قضائي.

ولفت المجلس إلى أن محكمة أخترين والدوائر الأمنية والشرطة العاملتين فيها ستعمل على تنفيذ هذا القرار من تاريخ صدوره.

وكان النظام السوري قد طرح يوم الأحد الفائت ورقة نقدية من فئة الـ 2000 للتداول، وقال حاكم البنك السوري المركزي، دريد ضرغام، إن هذه الورقة النقدية “طبعت قبل أعوام، لكن قرار طرحها للتداول تأخر نظراً لظروف الحرب وتقلبات سعر الصرف”.

وتحمل الورقة الجديدة صورة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ما أثار غضبا بين كثير من السوريين، وسخرية ًعلى صفحات التواصل الاجتماعي.

قرار المجلس المحلية لمدينة أخترين :

hgc1

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*