yp09-07-2017-329469-810x528

أردوغان يدين مقتل امرأة سورية في تركيا … ومتظاهرون أتراك يطالبون بإعدام الفاعلين.

راديو ألوان

 

ندَّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالحادثة الجنائية التي ارتكبها مواطنان تركيان بحق المرأة السورية أماني رحمون وجنينها، في ولاية سكاريا شمال غربي تركيا، بعد خطفها واغتصابها وقتلها.

وقال أردوغان في تصريح له عن الحادثة، إن “الحادث الذي وقع مع أختنا السورية أمر لا يمكن تحمُّله، مَن قام بذلك ليس له وجدان أو قلب، وليس له أي نصيب من الإنسانية”.

وفي السياق، ندد عدد من المسؤولين الأتراك بالحادثة، فيما طالب متظاهرون أتراك بإنزال جريمة الإعدام بحق المجرمين.

وكانت مدينة سكاريا شهدت جريمة مروعة، كانت ضحيتها امرأة سورية حامل في شهرها السابع، ورضيعها الذي يبلغ من العمر 10 أشهر.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن طبيب شرعي قوله، إنه تم قتل المرأة الحامل في شهرها السابع بضربها على رأسها بواسطة حجر، كذلك رضيعها، مشيراً إلى أن الفحوصات أكدت تعرضها للاغتصاب.

وتعيش المدن التركية حالة من التوتر ضد اللاجئين السورين، إضافة إلى انتشار وسم #SuriyelilerEvineDönsün، أيْ: “يا سوريون عودوا إلى بلادكم” على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما اتهم بعض المغردين مطلقي الوسم باستغلال حادثة التسجيل المصور وتوظيفها سياسيا ودعوا إلى عدم التعميم.

وكان قد انتشر تسجيل مصور يظهر شاب سوري يقوم بتصوير فتيات تركيات في البحر الأمر الذي أثار غضب المصطافين الأتراك، وقالت وسائل إعلامية إن وسم “يا سوريون عودوا إلى بلادكم” أُطلق على خلفية انتشار هذا التسجيل.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*