عضو وفد المعارضة في أستانة 5: لهذا السبب شاركنا في المفاوضات

راديو ألوان

 

قال القائد العسكري في فيلق الشام وعضو الوفد المفاوض في أستانة 5، ياسر عبد الرحمن، اليوم 10 تموز، “في ظل تآمر كل الأطراف المتصارعة في سوريا على الشعب السوري، ذهبنا إلى أستانة 5 رفضًا لتقسيم البلاد”.

وأكد عبد الرحمن في مؤتمر صحفي على أن “الوفد لم يوافق على أي بند يضر بمصلحة سوريا، وإذا أراد الشعب تخفيض التصعيد، سنقبل بذلك، وإذا أراد القتال، سنقاتل حتى الموت، على أن تكون الهدنة لكل أنحاء سوريا”.

وعن عدم مشاركة ممثل لفصائل الجنوب ضمن وفد المعارضة في أستانا 5، قال إن “الوفد الممثل للشمال وجه رسالة لفصائل الجنوب للمشاركة في المفاوضات، لكنهم رفضوا ذلك، معللين موقفهم بشدة القصف الحاصل في مناطقهم”.

وأضاف القائد العسكري “هناك مقاتلون في الجنوب يقاتلون بصدق، وهناك آخرون اجتمعوا في عمان مع إيران وروسيا، وقبلوا باتفاق الهدنة، إلا أنهم رفضوا حضور أستانا 5، بسبب استنكارهم المعاملة مع الروس”، مشيرًا إلى التناقض بأقوالهم ومواقفهم.

وتركزت مفاوضات أستانا 5 التي عقدت الأسبوع الماضي، على ملفات أبرزها، ترسيم حدود مناطق خفض التوتر، ونشر قوات مراقبة، وتعزيز وقف إطلاق النار.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*