نزوح درعا_0

نازحو درعا بين مطرقة التشتت وسندان قلة الخدمات

راديو ألوان – ألوان محلية 

يعاني نازحو درعا من ظروف إنسانية صعبة للغاية، في ظل قلة المساعدات والخدمات المُقدمة من المنظمات الإغاثية العاملة في الجنوب السوري.

وفي حديثه لراديو ألوان، قال المهندس محمد أسامة صياصنة، مدير مكتب مؤسسة رحمة الإغاثية في درعا، إن العمليات العسكرية أجبرت آلاف المدنيين للنزوح إلى المزارع والحقول المجاورة، وأن قرابة 2000عائلة افترشت العراء دون أن تجد مأوى لها، لافتاً إلى تقديم المساعدات الطارئة لعدد من العائلات دون أخرى بسبب الأعداد الكبيرة.

وأضاف الصياصنة أن ضعف التغطية الإعلامية حول مآساة هؤلاء النازحيين كان سبباً رئيساً في عدم تقديم المساعدة لهم، على حد قوله، مشيراً إلى مؤسسة رحمة افتتحت عيادة متنقلة بالتعاون مع مشفى الشهيد عيسى عجاج لتقديم خدمات طبية لتجمعات النازحيين في منطقة المزارع جنوب درعا التي تعد أكبر منطقة يلتجأ إلى النازحين.

وأردف الصياصنة أنهم تواصلوا مع عدة منظمات إغاثية للتنسيق لعملٍ مشترك في المنطقة إلا أن بعض المنظمات لم تستجب لذلك.

وأكد مدير مكتب المؤسسة أن خططهم المستقبلية تتجلى في دعم المشاريع التنموية المستدامة لجعلها معتمدة أكثر من السلة الإغاثية.

التفاصيل في التقرير الصوتي التالي : 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*