المعارضة تسقط طائرة في البادية السورية … وتقارير: إيران وافقت على هدنة الجنوب مقابل إطلاق يدَها شرقا

راديو ألوان

 

أعلنت فصائل المعارضة السورية صباح اليوم، إسقاط طائرة حربية للنظام السوري وإصابة أخرى مروحية في القرب من منطقة أم رمم في البادية السورية.

واستعادت الفصائل منطقة «أم رمم» في البادية السورية أمس، عقب اشتباكات مع قوات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية لها.

وقال فصيل جيش أسود الشرقية إن قواته تمكنت قتل أكثر من خمسة وثلاثين عنصرا لقوات النظام والميليشيات المساندة لها أثناء صد هجوم شنته الأخيرة على عدة محاور في البادية السورية.

وكانت قوات النظام مدعومة بميلشيات أجنبية سيطرت صباح أمس على عدة قرى وبلدات في ريف السويداء الشرقي

وذكرت وكالة سانا التابعة للنظام السوري أن المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام كانت تحت سيطرة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، لكن الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة أكد أنها تخضع لسيطرة فصائل المعارضة السورية، كما أكد جيش أسود الشرقية خلوها من أي وجود لتنظيم الدولة.

وأدان الائتلاف أيَّ محاولات للتقدم في هذه المناطق بذريعة محاربة التنظيم، محذرا الدول التي توصلت إلى اتفاق الهدنة من مخاطر استخدامه لتمرير هجمات على فصائل المعارضة.

في سياق متصل، أفادت تقارير إسرائيلية بأن الهدنة التي تم التوصل إليها بين واشنطن وموسكو وعمان تمت بالتفاهم مع طهران.

ونقل موقع “ديبكا” عن مصدر استخباراتي عسكري، قوله إن طهران أعطت موافقة على الهدنة خلال مكالمة هاتفية عاجلة بين وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو مع الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

وأشار الموقع إلى الاتفاق ينص على تراجع إيران وحلفائها عن الجنوب السوري مقابل تمددها شرقاً.

للمزيد من التفاصيل الاستماع على التقرير التالي :

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*