35eedccbce

منصة موسكو تطلب وقتا لتدرس موقفها حول المرحلة الانتقالية وبقاء الأسد

راديو ألوان

قال رئيس وفد الهيئة العليا للمعارضة في جنيف، نصر الحريري، إن نتيجة اللقاءات بين وفود المعارضة السورية تعتمد على حصول توافق بشأن مسألة الانتقال السياسي.

وقال العميد في الجيش الحر، فاتح حسون، والمشارك في مفاوضات جنيف، إن منصة موسكو طلبت استمهالها بعض الوقت كي تقدم موقفها النهائي حول المرحلة الانتقالية واستمرار الأسد في السلطة، وعلى ذلك يتم تحديد رؤية المعارضة تمهيدا لتوحيدها.

وفي سياق مجريات مفاوضات جنيف، قال المتحدث باسم الهيئة، يحيى العريضي، إن النظام على ما يبدو اختار الحل العسكري والقتل والتدمير، ولا يزال مستمرا في هذا النهج الذي وجد من يدعمه فيه، وتحديدا إيران وروسيا، إذ تعمد الأولى لإنجاز مخططاتها في الشرق الأوسط في سوريا، والثانية تأخذها رهينة، على حد تعبيره.

وأشار الحريري إلى أن اللقاء الأول للوفد مع المبعوث الأممي، دي ميستورا، ركز على العملية السياسية في الفترة الفائتة، مشيرا إلى أن النظام مازال يرفض العملية السياسية.

 

لمزيد من التفاصيل في التقرير الآتي

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*