state-security-court

السّجن المؤبّد لقاتل العسكريّين الأمريكيّين في الأردن

راديو ألوان 

حكم القضاء العسكريُّ الأردنيُّ، اليوم الإثنين 17 تمّوز/يوليو، بالسّجن مدى الحياة مع الأشغال الشّاقة على جنديٍّ أردنيٍّ متّهمٍ بقتل 3 مُدرِّبين عسكريّين أمريكيّين، عند مدخل قاعدةٍ عسكريّةٍ جنوب العاصمة الأردنيّة “عمّان” العام الماضي، وذلك حسب ما أفادت به مراسلة وكالة “فرانس برس” داخل قاعة المحكمة.

وأتى الحكم بالسّجن المؤبّد على الجّندي “معارك التوايهة” (39 عاماً)، وهو برتبة رقيب وأبٌ لـ3 أطفال، خلال جلسةٍ علنيّة لمحمكة “أمن الدّولة” الأردنيّة، برئاسة القاضي العسكري العقيد “محمّد العفيف”، كما قرّرت المحكمة “خفض رتبته إلى جنديٍّ ثانٍ وطرده من الخدمة العسكرية”.

وفي السّياق، كانت النّيابة العامّة في محكمة أمن الدّولة، قد وجّهت في السابع من حزيران/يونيو الماضي تهمة “القتل القصد” إلى الجّندي، كما طالبتْ بإدانته بتهمتي “الإساءة لكرامة وسمعة القوات المسلحة، ومخالفة الأوامر العسكرية”، فضلاً عن طلبها “طرده من الخدمة العسكريّة، وتضمينه قيمة الطلقات الـ63 التي أطلقها في الحادث”.

وكان الجنديّ قد فتح النّار في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي على عسكريّين أمريكيّين بينما كانوا يستعدّون للدّخول بسيّاراتٍ إلى قاعدة “الملك فيصل الجوّيّة” في منطقة الجفر جنوب عمان، وذلك في مهمّةٍ تدريبيّة، فيما لم تشر لائحة الاتّهام التي اطّلعت عليها مراسلة وكالة “فرانس برس” إلى وجود أيّ علاقةٍ تربط المتّهم بأيّ تنظيمٍ إرهابي.

يذكر أنّ “قاعدة الملك فيصل الجوّيّة” في الجفر تُستخدم لمختلف التّدريبات العسكريّة، بما فيها الطّيران، وتضمّ متدرّبين ومدرّبين من جنسيّاتٍ مختلفة، بينهم أمريكيّون، وسبق أن قدّمت التّدريب لعشرات الآلاف من أفراد الشرطة العراقية والليبية واليمنية وعسكريّين من جنسياتٍ أخرى، وذلك بحسب المصادر الأردنيّة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*