Radwan Mahmoud, a Syrian refugee, works as a laborer on a construction site in Lebanon. He's supporting 12 family members and earning about $16 a day. With a population of just over 4 million, Lebanon is host to more than 1 million Syrian refugees.
Radwan Mahmoud, a Syrian refugee, works as a laborer on a construction site in Lebanon. He's supporting 12 family members and earning about $16 a day. With a population of just over 4 million, Lebanon is host to more than 1 million Syrian refugees.

بالفيديو … بلدية لبنانية تجبر السوريين على العمل في السخرة

راديو ألوان

أجبرت بلدية منطقة غلبون في قضاء جبيل في لبنان، السوريين القاطنين فيها العمل مجانًا ليوم واحد أسبوعيًا (سخرة) في المرافق والأعمال التابعة لها، مقابل السماح لهم بالبقاء في المنطقة، وفق تقرير لقناة الجديد.

وبحسب التقرير، قال نائب رئيس بلدية غلبون، زياد باسيل، “إن التصريحات لا يمكن إعطاءها إلا لشيء موجود”، رافضًا التعليق على العملية التي تقوم بها البلدية بخصوص السوريين.

وفي سياق التقرير قال أحد عمال البلدية خلال سؤال المُعد عن طبيعة العمل التي يقوم بها السوريون، إن أجر السوري في اليوم الواح 50 دولارًا أمريكي، لكن البلدية لا تدفع لهم أي مقابل، مشيرًا إلى أن العمل إجباري، ويعمل كل واحد منهم مرة في الأسبوع.

وأكدت إحدى السوريات التي أخفيت ملامحها في التقرير خوفًا من المساءلة، أن العمل في المنطقة مجاني دون أموال. وقال آخر إن البلدية اتبعت هذا العمل، مقابل الإعفاء من رسوم البلدية.

وظهر المحامي، نعيم شاهين ابن البلدة في التقرير، قائلًا إن من المؤسف أن تعود مظاهر السخرة التي مر بها أهالي البلدة سابقًا، ليتم تطبيقها على اللاجئين السوريين كل يوم أحد بدون أجر.

وتشتكي الحكومة اللبنانية بشكل دائم من تحملها أعباء الأعداد المتزايدة من اللاجئين، وسط توجيهها دعوات ليتقاسم المجتمع الدولي الأعباء معها، على حد تعبيرها.

وبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان نحو مليون و300 ألف شخص، يعيش أغلبهم في المخيمات عدا عن اللاجئين القاطنين في المدن الكبيرة كبيروت وطرابلس.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*