فرانشيسكو توتّي يودّع الملاعب، وزوجته ترفض الذّهاب إلى اليابان

راديو ألوان 

قرّر لاعب وسط منتخب إيطاليا السابق “فرانشيسكو توتّي”، أمس الاثنين، إعلان اعتزاله من ملاعب كرة القدم، وذلك بعد 25 موسماً قضاها في صفوف فريق “روما”، مؤكّدا أنّه سيبدأ مرحلةً جديدةً من العمل مع نادي العاصمة الإيطاليّة، يتمثّل في الجّانب الإداري.

وقال “توتيّ” لموقع ناديه على شبكة الإنترنت إنّ “الجزء الأوّل من مسيرتي كلاعب قد انتهى، وهناك الآن جزءٌ أكثر أهمية على وشك أن يبدأ”، في إشارةٍ إلى تولّيه منصباً إداريّاً في النّادي، مضيفاً “حتّى 28 من أيّار/مايو الماضي كنت أفكّر فقط بلعب كرة القدم والاستمتاع وتقديم مساهمة كبيرة للفريق، الآن أقلب الصّفحة”.

وكان “توتّي” قد لعب مباراته الأخيرة ضدّ نادي “جنوة” في الثّامن والعشرين من أيّار/مايو الفائت، وذلك ضمن الجّولة الثّانية والثّلاثين من الدّوري الإيطالي، لتحمل هذه المباراة الرّقم 786 في مسيرته مع روما، والتي سجّل خلالها 307 أهداف، منها 250 في بطولة الدوري، ومن المقرّر أن يبدأ “توتّي” العمل الإداري إلى جانب المدير الرّياضي للنّادي “مونشي” والمدرّب الجّديد للفريق “أوزيبيو دي فرانشيسكو”.

وفي السّياق، كان آخر العروض التي حصل عليها اللاعب آتياً من اليابان، وتحديدا من نادي “طوكيو فيردي”، الذي يلعب في دوري الدّرجة الثانية، إلا أنّ الصفقة لم تتم نتيجة عدم رغبة زوجة اللاعب في الانتقال إلى الشّرق الأقصى، بحسب ما كشفته وسائل الإعلام اليابانية، وهو الأمر الذي لعب دوراً بارزاً في إنهاء مسعى النادي الياباني بالحصول على خدمات صانع الألعاب البالغ 40 عاماً.

يذكر أنّ “توتّي” بقي وفيّاً لفريق العاصمة “روما” منذ مباراته الأولى التي خاضها عام 1993، حين كان في سنّ السادسة عشرة، ومن أبرز إنجازاته على الصّعيد الكروي إحراز كأس العالم 2006 مع إيطاليا، وبطولة إيطاليا سنة2001 مع روما.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*