_90129320_duramcouple_1466703439188_3347645_ver1.0

ببغاءٌ يكشف جريمة قتل

راديو ألوان – ترجمة 

ثبتت الإدانة بالقتل على امرأةٍ في جريمة إطلاق الرّصاص، في ولاية “ميشيغان” بالولايات المتّحدة، وذلك بعد أن أطلقت خمس طلقاتٍ على زوجها، وأخذت المحكمة بعين الاعتبار “الببغاء” الذي كان يربّيه الزّوجان “كشاهدٍ في القضيّة”.

وأطلقت المدعوّة “غلينا دورام” الرّصاص على زوجها “مارتن” في عام 2015 ، على مرأى حيوانهما الأليف، قبل أن تطلق الرّصاص على نفسها أيضاً في محاولة انتحارٍ فاشلة.

وتبعاً لزوجة السَّيد “دورام” السّابقة، فإن الببغاء ردّد بشكلٍ متكرّر عبارة “لاتطلقي!” بصوت الضّحيّة.

وتمّ رفض استخدام الببّغاء المدعو “بَاد”، وهو من فصيلة الببغاوات الافريقيّة الرّماديّة، في اجراءات المحكمة لاحقاً.

هذا وأقرّت المحكمة إدانة السّيدة “دورام”، البالغة من العمر 49 عاماً،  في جريمةٍ من الدّرجة الأولى بعد يوم من المداولات، وسيتمّ الحكم عليها الشّهر المقبل.

وكانت السّيدة  قد عانت من إصابة في الرّأس، بعد الحادثة التي وقعت عام 2015  في منزل الزّوجين، ولكنّها نجت منها.

من جهتها، قالت “كرستينا كيلير”، الزوجة السّابقة للضحيّة، والمالكة الحاليّة للببّغاء، إنّها تعتقد بأنّ الببغاء “كان يُردّد المحادثةَ التي جرت ليلة الجريمة، مع الكثير من عبارات الحشو الأخرى غير المفهومة، والتي تنتهي بجملة “لاتطلقي!”.

ووافق والدا السّيد “دورام” أنّ الببغاء صاحب “الفم البذيء” حسب تعبيرهم، من الممكن أن يكون قد سمع الزّوجان يتجادلان، وأنّه يردّد أخر العبارات التي سمعها، وأضاف الوالد “أنا شخصياً اعتقد أنّه كان حاضراّ على الجريمة، وبأنه يتذكرها وكان يعيد ترديد ماحصل”.

وكان المدّعي العام في ولاية “ميشيغان”، قد وافق مبدئياً على أخذ “هذر الببغاء بعين الاعتبار كدليل في المحكمة”، ولكن تمّ رفض ذلك في وقتٍ لاحق، حيث قال المدّعي إنّ احتمال استدعاء الببغاء إلى منصة الشّهادة ليشهد خلال المحاكمة “ضعيفٌ جداً”.

المصدر: بي بي سي الانجليزيّة

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*