النّاطق باسم الجبهة الجنوبيّة: قرار تعليق الدّعم الأمريكي قد يكون “خطوة سياسيّة” فقط

راديو ألوان

قال الرّائد “عصام الرّيس”، النّاطق باسم الجبهة الجنوبيّة في الجيش السّوريّ الحر، إنّ “الحديث عن سحب الدّعم الأمريكيّ للمعارضة، كان قد بدأ مع الحملة الانتخابيّة للرّئيس الأمريكي “دونالد ترمب”، مفضّلاً انتظار الإعلان الرّسمي عن الموضوع، فمن الممكن ألّا يعدو الأمر كونه “خطوةً سياسيّة”.

بدورها، قالت صحيفة “واشنطن بوست” إنّ “وكالة الاستخبارات المركزيّة الأمريكيّة قرّرت إنهاء برنامجها لدعم فصائل المعارضة السّوريّة ضدّ النّظام السّوري”، فيما لم تتبلغ الفصائل المُعارضة رسميّاً بالقرار الذي “رفض البيت الأبيض ووكالة الاستخبارات الأمريكيّة (سي آي إيه)” التّعليق عليه.

من جانبها، رحّبت الخارجيّة الرّوسيّة بهذه الأنباء، وقال “أرتيوم كوجين”، نائب مدير دائرة المطبوعات في الخارجيّة الرّوسيّة في تصريحاتٍ، أمس الخميس، إنّ روسيا “ترحّب بأيّ خطواتٍ ترمي إلى تهدئة الوضع، وتعزيز الأمن في منطقة الشّرق الأوسط”، على حدّ تعبيره.

تفاصيل أوفى حول ملابسات القرار تستمعون إليها في هذا التّقرير :

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*