الشّرطة الحرّة تعطينا الأمان

راديو ألوان – تقرير

أيامٌ تمرُّ على محافظة “درعا” حاملةً معها قليلاً من الاستقرار، بعد سنواتٍ من الفوضى التي لطالما أرجعها النظام إلى غياب قوّاته، لكنّ المشهد اليوم يأتي مُغايراَ، ومؤكّداً أن أصحابَ البزز الزرقاء كانوا خيرَ معينْ.

في ظلّ سريان “هدنة الجنوب”، التي تمّ التّوافق عليها بين “الولايات المتحدة” و”روسيا” و”الأردن”، نجحت “الشّرطة الحرّة” في مدينة “بصرى الشام”، شرقَ درعا، في القبض على المطلوبين وملاحقة مروّجي المخدّرات، ومتابعة الجرائم الجنائيّة، بعدما كانت ملاحقة هذه القضايا أمرًا صعبًا في ظلِّ الاستهداف المتواصل للمدينة، وفق ما قال “زياد عباس”، مدير مركز “الشّرطة الحرّة” في “بصرى الشام” لراديو ألوان.   

وقد نال عمل الشرطة في المحافظة رضى الأهالي بشكلٍ واضح، لاسيّما أنّهم حصلوا على قليلٍ من الأمان، بعد أن فقدوه على مدار السّنوات الستّ الفائتة، وفق ما قال “شاكر المقداد”، أحد مدنيّي درعا لرايو ألوان.

المزيد من التّفاصيل حول عمل “الشّرطة الحرّة” في “بصرى الشّام”، تستمعون إليها في هذا التّقرير لمراسل راديو ألوان في درعا “مهنّد الحوراني”..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*