مريضٌ يعزف على الجيتار أثناء عمليّةٍ جراحيّةٍ لدماغه.

راديو ألوان

قام الموسيقي “أبيشيك براساد”، بالعزف على جيتاره أثناء خضوعه لعمليّة جراحيّة في أعصاب الدّماغ، ليساعد الأطباء في تحديد الجزء المسؤول عن العزف، حيث يعاني “براساد” البالغ من العمر 37 عاماً من “خلل التّوتر للموسيقييّن”، وهو اضطراب في حركة الأعصاب يؤدّي إلى تقلّصات لا إراديّة في الأعصاب.

وتمّ اجراء العمليّة للموسيقي وهو واعٍ، حيث احتاج الأطباء إلى “ردّ الفعل”، ليحدّدوا بالضّبط أيّ جزء في الدّماغ سيتمّ استهدافه لإيقاف التّشنّجات التي تؤثّر على الأصابع الثّلاثة في يده اليسرى.

وقال بيانٌ صادرٌ عن مستشفى “باجوان ماهفير جاين” في “بنجالورو”، يوم أمس الجمعة، “إنّ هذه هي ثامن عمليّة في العالم يتمّ إجراؤها والمريض واعٍ، وهي الأولى من نوعها في الهند”.

من جهته، ذكر “شاران سرينيفاسن”، جرّاح الأعصاب في المستشفى، أنّهم قاموا بـ”عمل ثقبٍ قطره 14 ميلّيمتراً في الجمجمة”، كما أنّهم أدخلوا “قطباً كهربائياً، من نوعيّة خاصة، إلى الدّماغ باستخدام مخدّرٍ موضعي”.

أمّا الموسيقي، فقد قال إنّها كانت “لحظةً مليئةً بالعواطف بالنّسبة لي ولأسرتي، وهذا ما كنت انتظره. لقد كان هذا المرض مؤلماً ومحبطاً بالنسبة لي. لقد اعتدتُ أن أبكي كثيراً بسبب ذلك، في كل صباح كنت استيقظ، وأحاول العزفَ على الجيتار، لكن كنت أتوقّف بعد خمس دقائق”.

وتشيرُ التّقديرات إلى أنّ هذا الخلل يؤثّرُ على ما يقارب 1 إلى 2 بالمئة، من جميع الموسيقييّن المحترفين في العالم.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*