88e69330aa7f12caea9ff660e8207a5b

مجزرةٌ بريف حماه، والرّوس كذّابون في نفي استهدافهم للمدنيّين

راديو ألوان 

قضى 14 مدنيّاً في قرية “الخضيرة” بريف حماه الشّرقي، وذلك إثر قصفٍ شنّته مقاتلاتٌ حربيّةٌ روسيّة على القرية، في حين درات اشتباكاتٌ عنيفةٌ بين تنظيم “الدّولة الإسلاميّة”، وقوّات النّظام على جبهة قرية “الدكيلة”، تمكّن التّنظيم من خلالها قتلَ 10عناصر للنّظام، وأسرِ ثلاثةٍ آخرين، وذلك بحسب ما ادّعت وكالة “أعماق” التّابعة له، في حين لم يتسنّ لراديو ألوان التّحقّق من دقّة هذه المعلومات.

وقال “حسن العمري”، مراسل راديو ألوان في حماه، إنّ مجزرةً حقيقيّة قد شهدتها قرية “الخضيرة” في ناحية “عقيربات”، ففي أوّل غارةٍ شنّتها المقاتلات الرّوسيّة، يوم أمس، سقط 5 ضحايا من عائلةٍ واحدة، ليسارع الاهالي إلى مكان الغارة، حيث نُفّذت غارةٌ أُخرى في نفس مكان الغارة الأولى، ليرتفع على إثرها عدد الضّحايا إلى 14، جلّهم نساءٌ وأطفال.

من جهتها، ادّعت “روسيا” أنّها استهدفت مواقع لتنظيم “الدّولة” في هذه الغارات، إلا أنّ مراسلنا أكّد أنّ الحقيقة تتمثّل في استهداف المدنيّين لمنازل المدنيين بشكلٍ مباشر.

على صعيدٍ آخر، حاولت قوّات النّظام التّقدّمَ على محوري “الدكيلة” و”قليب الثور”، ولا تزال المعارك مستمرة حتى لحظة إعداد هذا الخبر، في تلك المناطق بين قوّات النّظام وميليشيّاته من جهة، وتنظيم الدّولة من جهةٍ أُخرى.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*