مشفى الرضوان في درعا تطلق مشروع الاطراف الصناعية

راديو ألوان – ألوان محلية 

مشفى الرضوان في مدينة جاسم جنوبي درعا، تعتبر أكبر مشفى في الجنوب السوري “تحت الأرض” وتحقق مقاييس منظمة الصحة العالميّة

وحسب ما قال السيد إيهاب الجلم مدير مستشفى الرضوان: إنّ المشفى أخذ الموافقة لتركيب الأطراف الصناعيّة العلويّة والسفليّة للمتضررين من الحرب والألغام والحوادث، وأضاف إنّ المشفى تقدّم الأطراف الصناعيّة للمدنيين والعسكريين على حدّ سواء، مجاناً

يبدأ التسجيل في الأول من شهر آب، ليتم إحصاء أعداد المتضررين وتسجليهم وفقاً لبيانات منظّمة تابعة للمشفى

وبحديثه عن الكادر، أكّد السيد الجلم أن المشفى استقدمت كادراً طبيّاً كان يعمل في مشفى حاميش في دمشق، وأنهم على مستوى عالٍ من الاختصاص والخبرة

كما نوّه لراديو ألوان أن الأطراف الصناعية خارج مشفى الرضوان المدعومة من منظمات دوليّة، ممكن أن تكلّف المواطن السوري للطرف الصناعي الواحد ممكن أن يتجاوز العشرة آلاف دولار، ولكن مشفى الرضوان تقدمها بشكل مجاني، بعملية التصنيع والتركيب

وبالنسبة للأولويات ستكون للأطفال أولاً، ومن ثم النساء والشباب، لحاجتهم الماسّة للأطراف الصناعيّة لإكمال نشاطاتهم اليوميّة

وحسب السيد أيهم الجلم: فإن المشفى قادرة على تغطية تسعين في المئة من الحالات الموجودة في المنطقة، علماً أنه بسبب الحرب المستمرة، فأعداد الضحايا مستمرّة للأسف!

وأما عن أقسام مشفى الرضوان الأخرى، فتحوي مشفى الرضوان قسماً للعناية المشدّدة وتغطي أغلب أنواع الجراحات مع فريق جراحين مختص، وأعداد كافية من الممرضين والفنيين بالإضافة للمخبر والعيادة النسائيّة وأغلب الاختصاصات الأخرى

خدمات مشفى الرضوان مجانيّة، ويفصل أي شخص يعرف بأنه تقاضى أي مبلغ مالي مهما كان صغيراً من أي مواطن سوري، وأضاف السيد أيهم الجلم: أن مشفى الرضوان لا ينقصها من الأجهزة كافة سوى جهاز طبقي محوري والذي متوقع وصوله للمشفى في منتصف شهر أيلول القادم

تفاصيل أكثر في المتابعة الصوتية لمراسل راديو ألوان مهند أنور:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*