مقتل وإصابة والعشرات في الرقة، والائتلاف يطالب بتصنيف “الاتحاد الكردي” إرهابيًّا

راديو ألوان 

قتل 36 شخصا وأصيب 50 آخرون يوم أمس، جراء القصف الجوي والمدفعي من التحالف الدولي وقوات سوريا على أحياء داخل مدينة الرقة، وفق مصادر الجزيرة.

وذكرت شبكة شام أن 18 مدنيا قتلوا أيضا يومَ الثلاثاء الفائت بقصف مدفعي وجوي للتحالف والقوات على أحياء الرقة، فيما أفاد ناشطون داخل المدينة بأن طيران التحالف شن أكثر من 40 غارة على أحياء الرقة في يومين الفائتين، بالتزامن مع قصف مدفعي شديد من القوات الكردية.

وأشارت تقارير إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية استطاعت السيطرة على نصف مدينة الرقة في ظل مقاومة شرسة من عناصر تنظيم الدولة.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التنظيم بدأ ليل الثلاثاء والأربعاء هجمات معاكسة بآليات مفخخة مستميتاً للمحافظة على بقائه في الرقة.

إلى ذلك، طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض، مجلس الأمن الدولي بتصنيف “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” وجناحه العسكري “وحدات حماية الشعب” المدعومة من واشنطن، على أنه تنظيم إرهابي.

وأشار الائتلاف في مذكرة له أمس، إلى تعاون قوات سوريا الديمقراطية التي تضم “وحدات الحماية الكردية”، مع قوات النظام جنوب الرقة.

ونقلت وكالة سمارت عن مصطفى بالي أحد الإعلاميين في “قوات سوريا الديمقراطية” تأكيدَه حدوث اجتماعاتٍ بين الأخيرة وقوات النظام السوري وروسيا في الرقة، نافيًا في الوقت ذاته وجود مركز تنسيق عسكري.

وقال الإعلامي بالي إن الاجتماعات حضرها قادةٌ ميدانيون، وتهدف لـ”تحاشي الاصطدام بين قوات النظام وقسد، والتركيز على محاربة تنظيم الدولة”.

للمزيد من التفاصيل الاستماع الى التقرير التالي :

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*