ابنة القرضاوي تواجه الإعدام أو المؤبّد

راديو ألوان

وجَّهت النّيابة المصريّة 10 اتهامات إلى الدكتورة “علا القرضاوي”، نجلة الشّيخ “يوسف القرضاوي”، رئيس الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين، وهي اتّهاماتٌ تُفضي حال ثبوتها إلى الإعدام أو المؤبّد على أقلّ تقدير، وفق أحكام القانون المصري.

وتأتي هذه الاتهامات بعد شهرٍ من اعتقال السلطات المصرية ابنة القرضاوي وزوجها حسام. والاتّهامات العشرة، بحسب ما نشرته جريدة “اليوم السّابع” المصريّة، أمس الخميس، هي:

– الخيانة العظمى، وذلك لتواصلها مع قياداتٍ بدولة قطر.

– الانضمام إلى جماعة إرهابية.

– تولّي قيادة جماعة مؤسَّسة على خلاف القانون.

– مدُّ الجماعة الإرهابية بتمويلٍ أجنبيٍّ من دولٍ خارجيّة.

– تمويل ودعم العمليّات الإرهابيّة في مصر.

– محاولة إسقاط الدّولة المصرية.

– التّحريض على ارتكاب أعمال العنف ضدّ رجال الشرطة والجيش والقضاء.

– إثارة الفوضى والتّحريض على التّظاهر.

– استهداف المنشآت العامّة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

– المساعدة في شراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات، وذلك لاستخدامها في العمليّات الإرهابيّة.

ووفق القانون المصري، فإنّ التّهم الموجّهة لابنة “القرضاوي”، الذي تتّهمه السلطات المصريّة بالتّواطؤ مع قطر، وتنفيذ أجنداتها، فضلاً عن دعمه للإخوان المسلمين، قد تصل عقوبتها إلى السجن المؤبّد والإعدام.

من جانبها، قالت صفحة الحملة الخاصّة بدعم نجلة القرضاوي وزوجها “الحرّية لعلا وحسام”، إنّ الاتّهامات الموجهة إليها “كاذبة”، موضحةً في بيانٍ نشرته على موقع التّواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنّها “اعتُقلت بسبب قضيّة مزعومة تتعلّق بنقل بعض المفروشات والأثاث من منزلٍ كانت تعتقد السلطات أنّه ملكٌ للشّيخ “يوسف القرضاوي”، حيث أنّ السّلطات تعتقد أنّ ذلك تصرُّفٌ في أموال شخصٍ محجوزٍ على أمواله”.

وعلى صفحته بموقع التّواصل الاجتماعي فيسبوك، علّق “القرضاوي” قائلاً: “شهرٌ مضى وابنتي الحبيبة علا وزوجها حسام، وراء القضبان، يعانيان مرارة الظلم، وقسوة السجن، بلا ذنب ولا جريمة.. أنادي بما نادى به نبي الله أيوب: (أنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الراحمين).. لنا الله يا ابنتي”.

وكانت قوّات الأمن المصريّة اعتقلت “علا القرضاوي”، التي تحمل الجنسيّة القطريّة، وزوجها في الثّلاثين من حزيران/يونيو الماضي، خلال قضائهما عطلة عيد الفطر، من شاليه مملوكٍ للعائلة، وذلك بعد أن وضعت السلطات المصريّة اسم الشّيخ “يوسف القرضاوي” على “قائمة الإرهاب”، في التّاسع من حزيران/يونيو الماضي، وهو ما علّق عليه “القرضاوي” في تغريدةٍ بموقع تويتر: “عندما تتحوّل قوائم الإرهاب إلى مسخرة”.

المصدر: هاف بوست عربي.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*