advance_content_alatlaf_alotny_yrhb_batfak_almntk_algnoby_oalghot_170728170129_b_all

الائتلاف يدعو لتشكيل جيشٍ وطنيٍّ موحّد، ومظاهراتٌ ضدّ تسلّط العسكر

راديو ألوان 

دعا الائتلاف الوطني السوري المعارض، يوم أمس الجمعة، من أسماها “الدّول الدّاعمة والصّديقة”، إلى دعم تشكيل جيشٍ وطنيٍّ موحّد، مكون من فصائل الثورة، ليكون جزءاً أساسيا من التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وأكّد الائتلاف دعمه وقفاً شاملاً لإطلاق النّار في سوريا، وذلك في مؤتمرٍ صحافيٍّ عقده في مقرّ “الأمانة العامّة” بمدينة إسطنبول، بيّن من خلاله موقفه من التّطوّرات السّياسيّة والميدانيّة الأخيرة.

وقال “أحمد رمضان”، رئيس الدّائرة الإعلاميّة في الائتلاف، إنّ “التّطوّرات الخطيرة والمؤسفة التي حصلت في إدلب، كانت متوقّعةً، نتيجةً للتّقصير الواضح في مستويات دعم فصائل الجيش الحر، وعدم تمكين الشعب السوري من بناء جيشٍ وطنيٍّ موحّد”.

إلى ذلك، طالب الائتلاف “الدّول الدّاعمة والصّديقة” بتقديم الدّعم اللازم لإعادة تنظيم الفصائل العسكريّة، لتكون قوّةً قادرةً على حفظ أمن المواطنين في المناطق المحررة، وتأمين سلامة المنشآت العامّة، ولتمكين الإدارات المدنيّة من القيام بأعمالها، وضمان عدم عودة المنظّمات الإرهابيّة إليها بعد تحريرها.

وفي السّياق، خرجت مظاهراتٌ في مدنٍ وبلداتٍ عدّة، في محافظتي حلب وإدلب، بعد صلاة الجمعة من يوم أمس، رفع المشاركون فيها مطالب، منها “توحيد فصائل المعارضة ضمن جيشٍ موحّد، وتشكيل إدارةٍ مدنيّة واحدة”، في حين طالب متظاهرون في مدينة معرّة النّعمان، بريف إدلب الجنوبي، بإسقاط السّلطة العسكريّة لـ”هيئة تحرير الشّام” والنّظام السّوري، بينما خرجت مظاهرةٌ لمناصري الهيئة في المدينة نفسها، طالبت بـ”تحكيم الشّريعة الإسلاميّة”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*