48271635000000_169_640

حملة درعا الأمل.. لإصلاح ما خرّبه قصف النّظام وإعادة المدنيّين

راديو ألوان – ألوان محلية 

أطلقت فرق الدّفاع المدني في مدينة “درعا”، حملةً باسم “درعا الأمل”، مستغلّةً وقف إطلاق النّار، والهدوء الحذر الذي يسود المحافظة والجنوب السّوري بشكلٍ عام، في محاولةٍ لإعادة ضخّ الحياة في المدينة من جديد، وإزالة الرّكام الذي يسدّ الطّرقات، بهدف تحسين حالة الشّوارع والأزقّة بعد الدّمار الذي يخلّفه القصف.

وقال “عامر أبا زيد”، من المكتب الإعلامي للدّفاع المدني في “درعا”، إنّ “الحملة تسعى لتسهيل عودة المدنيّين بشكلٍ أسرع إلى مدنهم، بعد نزوحهم نتيجة القصف المستمر من قبل قوّات النّظام في الأشهر الثّلاثة الأخيرة”، ومضيفاً أنّ “الهجمة التي شهدتها المدينة تسبّبت بإغلاق 80% من أحياء “مخيّم درعا”، و”طريق السّد”، و30% من أحياء درعا”.

وكانت الحملة قد بدأت في الرّابع والعشرين من تموز/يوليو الجاري، بالتّعاون مع الجهات المدنيّة الفاعلة في المدينة، كالهيئة العامّة للخدمات المدنيّة والهندسة للتّحصين، وبمشاركة كامل متطوّعي مركزي الدّفاع المدني في درعا المدينة و”المركز 14″.

وأكّد “أبا زيد” بأنّ الحملة “مستمرّة حتّى يتمّ فتح جميع الطّرقات، على الرّغم من تعرّض المدينة لرشقات قصفٍ من مراكز قوّات النّظام”، مردفاً أنّ “عدد ووضع الطّرقات المغلقة يتطلّب وجود آليّات ضخمة بأعداد كبيرة لإنجاز العمل بالسّرعة المطلوبة”، ومشيراً إلى أنّ “الأوضاع الميدانيّة والعسكريّة قابلة للتّغير في أي لحظة مما قد يؤثّر على سير العمل، وتأخير عودة المدنيّين إلى منازلهم”.

20496259_1412239602196205_343019548_n

وفي استطلاعٍ أجراه راديو ألوان، أشاد أهالي المدينة بجهود الدّفاع المدني المبذولة، مؤكّدين أنّ هذه الحملات تشجّع على عودة الأهالي إلى منازلهم بعد تشرّدهم نتيجة القصف المستمر من قبل قوّات النّظام.

للمزيد الاستماع الى التسجيل التالي:

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*