اتفاق يجمع المعارضة العسكرية والسياسية في إسطنبول.

تقرير

نقلت وكالة سمارت عن الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن، وائل علوان، أن اجتماعا انعقد في مدينة إسطنبول التركية بين ممثلين عن الفصائل العسكرية وأعضاء من الائتلاف الوطني والهيئة العليا للمفاوضات، وبعض الأشخاص المستقلين.

وأوضح علوان أن الاجتماع ضم فصائل “درع الفرات” و”الجبهة الجنوبية”، وأخرى عاملة في محافظات حمص وحماة والغوطة الشرقية، وحركة “أحرار الشام”.

وأوضح علوان لشبكة الدرر الشامية أن اللقاء يهدف إلى عرض رؤيا الفصائل في جولة جنيف المقبلة، بالإضافة لحوار مفتوح للحديث عن واقع “المعارضة السوري” في هذه الجولة، وفي مسار جنيف بشكل عام.

حول أنباء تناقلهم ناشطون عن اتفاق بين الفيلق وجيش الإسلام، قال علوان إن القضايا بين الطرفين لا يمكن حلها في هكذا لقاء، بل تناقش عبر قنوات محددة.

ونشر ناشطون صورا جمعت بين علوان ورئيس الهيئة السياسية في “جيش الإسلام”، محمد علوش، معلقين عليها أن الطرفين اتفقا على قتال “هيئة تحرير الشام” ومواجهة أي اعتداء على الغوطة الشرقية.

وتشهد الغوطة الشرقية اقتتالا بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى منذ أواخر شهر نيسان من العام الجاري.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*