وحدات حماية_0

الاتحاد الكردي يوسّع إداراته الذّاتيّة، ويضمّ إليها مناطق ذات أغلبيّة عربيّة

راديو الوان 

وسّع حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي شمال سوريا، الإداراتِ الذاتيةَ، لتصبح َثلاثةَ أقاليمَ تضم ستَّ مقاطعاتٍ، بينها مناطقُ ذات غالبيةٍ عربية،ٍ وفق قانون التقسيمات الإدارية الذي نقلته صحيفة “الشّرق الأوسط”.

وقالت “فوزة اليوسف”، الرّئيس المشترك للهيئة التّنفيذية للفيدرالية الكردية، يوم أمس الأحد، إنّ “الرقة التي تعمل الوحدات الكردية لتحريرها من تنظيم الدولة، سيديرها مجلس مدنيّ محلّي، وهذا المجلس سيقرّر إذا كان سينضمّ إلى الفيدرالية أم لا”.

ووفقاً لنصّ القانون، يحقّ للنّاخبين اختيار أعضاء مجالس الفيدراليّة بالاقتراع السرّي المباشر من الشعب كل سنتين مرّة، فيما ستكون انتخابات “مجالس الشعوب” في الأقاليم ومؤتمر “الشّعوب الدّيمقراطي” كلّ أربع سنواتٍ مرة.

وكانت أنقرة دعمت فصائل الجيش الحر، وأطلقت عملية “درع الفرات” للسيطرة على مناطق في ريف حلب، لمنع وصل الحسكة وكوباني، بعفرين، نظرًا لقلقها من قيام كيان كردي شمال سوريا.

مزيدٌ من التّفاصيل حول الآليّة الجديدة التي اعتمدها حزب الاتّحاد الكردي في هذا التّقرير الذي أعدّه الزّملاء في غرفة الأخبار:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*