diet-1

كيف تخسر الوزن: أشهر أنواع الحميات في العالم

راديو ألوان – صح اللون 

يشكّل الوزن الزّائد عبئاً صحّيّاً واجتماعيّاً على من يعانون منه، فيما يترك في أحيان كثيرة آثاراً نفسيّة قد يتطلّب الشّفاء منها وقتاً اطول من ذلك الذي يتطلبه انقاص الوزن، وفيما تجب مراعاة الفروق الطبيبعيّة بين جسدٍ وآخر وحالةٍ وأخرى، يتّفق خبراء التّغذية على أنّ هناك حمياتٍ قد تفيد في تقليل الوزن إلى الحدود الطبيعيّة، مع مراعاة استشارة الطبيب قبل البدء بأيٍّ منها.

حمية البروتين

وهي حميةٌ تعتمد على زيادة كمّيّة البروتين التي يتناولها الفرد، في مقابل الحصول على كميّة قليلة جدّاً من الأطعمة المحتوية على “الكربوهيدرات”، مما يجعل الجسم يعتمد على الدهون المُخزَّنة لديه، ويعمل على حرقها للحصول على الطاقة. ويجوز ضمن هذه الحمية تناولُ اللحوم الحمراء والبيضاء، والحبوب والبقوليات والخضراوات، والتقليل من النّشويات و”الكربوهيدرات”.

لكن، لهذه الحمية مضارّ عديدة قد تُسجَّل لدى بعض متبعيها، مثل زيادة العبء على الكليتين، والاصابة بالإمساك نتيجة نقص كمّيّة الألياف الموجودة بالحمية .

حمية فصيلة الدم

 وضعها طبيب التّغذية “بيتر دي آدام”، معتقدًا أنّ الأطعمة المتناولة تتفاعل مع فئة دم الإنسان، ممّا يعزّز عمليّة الهضم في الجسم، وبالتّالي يساعد على خسارة الوزن ومحاربة الأمراض، بالإضافة إلى تزويد الجسم بالطّاقة، لذا لكلّ فصيلة دم نظامٌ غذائيٌّ يختلف عن الفصائل الأخرى، وصُنفت على الشكل التالي :

فصيلة O : الشخص الذي زمرة دمه O عليه أن يعتمد على البروتين في الغذاء الذي يتناوله، مثل الأطعمة الغنيّة بالّلحوم الخالية من الدهون و الأسماك والدواجن والخضروات والحبوب و البقول و منتجات الألبان.

فصيلة A : عليه اتّباع نظام غذائي خالي من اللحوم، ومبنيٍّ على الفواكه والخضروات والحبوب، وذلك لأنّ أصحاب هذه الزّمرة الدمويّة يكون جهازهم المناعي حسّاس، ويناسبهم هذا النّمط تحديداً من الغذاء.

فصيلة B : عليه تجنّب الذرة والقمح والدقيق والطماطم و العدس و الفول السودانى و بعض البذور، وكذلك تجنّب الإكثار من تناول الدّجاج، وزيادة تناول الخضروات الورقيّة والبيض وبعض اللحوم والألبان قليلة الدّسم.

.فصيلة AB:  أصحاب هذه الفصيلة الدّمويّة أوصاهم “آدام” بتناول المأكولات البحريّة ومنتجات الألبان والخضراوات، و يُشار إلى أنّ أصحاب تلك الفصيلة يعانون من نقص حامضيّة المعدة، لذا يجب تجنّب الكافيين والمشروبات الغازيّة واللحوم المُدخَّنة.

حمية داش

من الحميات التي صُنّفت على أنّها من أكثر الحميات صحيّةً في عام 2016 هي حمية داش، وهي تُعرف بأنّها مُقيّدة بصنف أو فصيل غذائي واحد.

وتعتمد على زيادة كمّيّة الخضار والفواكه والأسماك، أي التركيز على الأطعمة الطازجة وخفض الأطعمة الغنيّة بالدّهون المُشبعة واللحوم الحمراء والكولسترول، ومفتاحها هو تقليل الصوديوم قدر الإمكان، نظراً لما يسببه الصوديوم من حبسٍ للدّهون والسّوائل في الجسم.

ريجيم الصائم

وهي حميةٌ جديدةٌ إلى حدٍّ ما،  وتُتيح تناول ما تريده لمدّة خمسة أيام، تُتْبعها بيومين من التوقّف عن الأكل تقريباً، وهي لا تحصر الوجبات في نوعٍ غذائيٍّ واحد، بقدر ما تركّز على التقييد بعدم تناول الطّعام خلال اليومين الذين ينصّان على الصيام.

ولكن سلبيّة هذه الحمية أنّها عامّة كثيراً، ولا تحدّد  عدد الوجبات أو كمّيّة الوجبة أو نوع الطعام الذي يُفضّل تناوله خلالها.

حمية النّشاء

هي حمية عالية السّعرات الحراريّة والألياف وقليلة الدّهون، وتعتمد على النّشاء مثل البطاطا والأرز والحبوب، ولاتشمل هذه الحمية الطّعام الحيوانيّ والزيوت.

حمية المياه

تعتمد الحمية على تناول 4 أكواب من الماء، سعة كلٍّ منها 160 ملّ على معدة فارغة،  وعدم تناول أي طعام إلا بعد مضيّ 45 دقيقة، مع مراعاة زيادة كمّيّة الماء تدريجيّاً، وتعتمد الحمية على أنّ المياه تعمل  على التّخفيف من الإحساس بالجوع، لأنه يملأ المعدة والأمعاء، ممّا يمنح إحساساً بالشّبع، كما أنّ شرب الماء بكمّيّاتٍ كافية يمنع ترسّب الدهون في الجسم، حيث يقوم بنقل أكبر كمّيّة ممكنة من المُخلّفات والدّهون إلى خارج الجسم، خاصّةً الدّهون المعروفة بالدّهون الورقيّة المُسبّبة للسّمنة.

للمزيد من التفاصيل الاستماع الى الدكتورة نور العلي في التسجيل التالي :

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*