IMG_0602

إنهاء الدّعم يوقف عمل مستشفى “الشّهيد عدي” في سراقب

راديو ألوان – ألوان محلية 

أعلن “علي الفرج”، مدير مستشفى “الشّهيد عدي”، عن توقف كافّة أقسام المستشفى في مدينة “سراقب” عن العمل، واقتصارها على قسم الإسعافات الطّارئة.

IMG_0614

ويعتبر مستشفى “الشّهيد عدي”، المستشفى الخدمي المجانيّ الوحيد في المنطقة، حيث كان يقدّم الرّعاية للمرضى في قسم العمليّات الجراحيّة، وقسم العيادات، وقسم الحواضن، والطّبقي محوري، والأشعّة، وغسيل الكلى، بالإضافة لقسم الصيدلة المجانيّ.

وأدّى إنهاء منظمة “إنترناشيونال ريليف” الدّاعمة لدعمها الذي استمرّ لمدة شهرين، وعدم تحمّلها أعباء مصاريف المرضى وعلاجاتهم، لإيقاف عمل المستشفى، وخسارته أغلب مرضاه وكادره الطّبي، مع انقضاء هذين الشّهرين.

وأكّد “فرج” على “استمرار إدارة المستشفى بالبحث الحثيث عن مصادر تمويل أخرى”، وأضاف “لا نستطيع أن نخبر النّاس بشيء حتّى تصلنا أخبارٌ رسميّة”.

وتواصلت إدارة المستشفى مع مديريّة الصّحة الحرّة، والتي بدورها وعدت بتقديم المساعدة، ومحاولة تأمين ما يلزم لاستمرارية العمل الخدمي للمستشفى، حيث أنّها تقدّم الخدمات آنفة الذكر لأكثر من 6 آلاف مريضٍ شهرياً.

وفي ختام الّلقاء، وجّه “علي الفرج”، نداءً عاجلاً من خلال راديو ألوان، إلى جميع المعنيّين والمنظّمات، لإيجاد حلّ سريع ودعمٍ لا يخضع للأوراق الروتينيّة المعتادة، قائلاً: “إنّ مستشفى الشّهيد عدي بحاجة اليوم لإسعاف، بعدما قدّمت إسعافاتها لأبناء منطقة سراقب وما حولها”.

المزيد من التفاصيل تستمعون إليها في هذا التّسجيل من برنامج “ألوان محليّة”:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*