خاص|| بيرقدار: اتفقنا مع فيلق الرحمن على أربعة نقاط، وسنتابع حتى إنقاذ الغوطة.

خاص – راديو ألوان

قال الناطق باسم هيئة الأركان في جيش الإسلام، حمزة بيرقدار، إن قادة الجيش وفيلق الرحمن اجتمعوا يوم الخميس الفائت للتوصل إلى اتفاقٍ ينهي حالة الانقسام والتفرق الحاصل في غوطة دمشق الشرقية.

وخلال حديث خاص مع راديو ألوان اليوم، أضاف بيرقدار أن الطرفين اتفقوا على الإفراج على جميع الموقوفين لديهما مشيرا إلى أنه تم تنفيذ هذا الاتفاق بشكل فوري.

وكان فيلق الرحمن وجيش الإسلام أجرى يوم الأربعاء الفائت عمليّة تبادل لموقوفين من الطرفين، كانوا قد أُسِروا خلال الاقتتال الأخير في الغوطة الشّرقيّة.

وأردف بيرقدار أنه تم الاتفاق أيضًا على فتح الطرقات بين بلدات الغوطة، ورفض تقسيمها تحت أي مسمى أو أي هدف، وإعادة كافة الحقوق من كل طرف للآخر، إضافة لإيقاف كافة أنواع التجييش أو التحريض الإعلامي.

ولفت بيرقدار إلى عزم الطرفين على عقد اجتماعات متتالية لبحث سبل إنقاذ الغوطة الشرقية وعودتها إلى حالتها الطبيعية.

وتعيش الغوطة الشرقية اقتتالًا داخليًّا متمثلاً بجيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى منذ 28 الشهر الرابع من العام الجاري.

وتتبادل الأطراف الاتهامات حول الاقتتال، إذ يعيدها جيش الإسلام إلى قيام هيئة تحرير الشام” قبل يوم من بدء الاقتتال باعتقال قوة مؤازرة تابعة للجيش كانت ذاهبة إلى القابون شرقي دمشق آنذاك، فيما ينفي ذلك كل من الهيئة وفيلق الرحمن الذي تدخل إلى جانب الهيئة متهمًا الجيش بالهجوم على مقراته واعتقال وقتل عناصره.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*