وسائل إعلام روسية تتحدث عن نشر نقاط تفتيش شمال حمص.

غرفة الأخبار

نشرت روسيا نقاط تفتيشٍ تُشرف عليها شرطةٌ عسكريّةٌ تابعة لها على طول خطّ الاتّصال لمنطقة “خفض التّصعيد” شمال حمص، وفق وسائل إعلام روسية.

وأظهر تسجيلٌ مُصوّر نشرته قناة “روسيا اليوم” عدداً من العسكريّين الرّوس يفتّشون سيّاراتٍ ويتحقّقون من هُويّة السّائقين والمارّة، قالت عنهم القناة إنّهم في شمال حمص بدون أن تُحدد المكان بدقة.

وقال “سامر السليمان”، مرسل راديو ألوان في حمص، إنّه “لم يُشهد أيّ تغيّرٍ حتى الّلحظة في الوجود الرّوسي بمحيط ريف حمص الشّمالي، حيث لم يُلحظ تثبيت أيّ نقاطٍ جديدةٍ للقوّات الرّوسيّة، باستثناء دخول ثلاث آليّاتٍ روسيّة تُقلُّ ما يقارب من خمسين عنصراً إلى قرية “دير الفرظيس” بريف حماه الجنوبي، الخاضعة لسيطرة النظام والمقابلة لبلدة حرّبنفسه الخاضعة لسيطرة المعارضة”.

وأشار المراسل إلى أنّ ما نشرته الوكالات الرّوسيّة الرّسميّة من فيديو فهو “في حاحز الملح على طريق حمص حماه بالقرب من قرية “بسيرين”، وهو خارج الحدود الإداريّة لاتّفاق خفض التصعيد”.

ومع التاكيد على أنّه لا يوجد أيّ وثيقةٍ رسميّة مُوقّعة توضح شروط التّفاوض بين الطرفين فقد نشرت وكالاتٌ رسميّةٌ تصريحاتٍ تحدّثت عن أنّ نقاط المراقبة، وهي ثلاث، ستكون في قرية “الحميري” شمال منطقة الحولة، والثّانية في قرية “قبّيّات العاصي” شمال شرق الرّستن، والثّالثة في منطقة “تلعمريّة” شمال شرق تلبيسة، إضافةً إلى معبرين في منطقة “الدوير” مقابل بلدة “الدّار الكبيرة”، وآخر في منطقة “حرّبنفسه” بريف حماه الجنوبي، في حين تجدر الإشار إلى أنّه لم يُسجّل أيُّ خرقٍ للهدنة حتّى الّلحظة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*