المُدّعية العامّة تعتزم الاستقالة من لجنة التّحقيق الدّولية حول سوريا

راديو ألوان 

أعلنت المُدّعية العامّة السابقة المُتخصصة في جرائم الحرب “كارلا ديل بونتي” عزمَها على تقديم استقالتها من لجنة تحقيقٍ تابعة للأمم المتحدة تُعنى بالانتهاكات في سوريا.

وعبّرت “بونتي” خلال حديثٍ مع صحيفةٍ سويسريةٍ عن مشاعرِ إحباطِها واستسلامِها، مردفةً أنها “لم تعدْ تستطع البقاءَ في هذا اللجنةِ التي لا تفعلُ شيئا”، متهمةً أعضاءَ مجلس الأمن بـ”عدم الرّغبة في تحقيق العدالة”.

ونقلت وكالةُ الصحافة الفرنسية عن “ديل بونتي” قولَها: “إنّ القوى المتنازعةَ في سوريا جميعَها تصْطفُّ في جهةِ الشّر”، موضحةً أنّ النظامَ السوري “ارتكب جرائمَ فظيعةً، واستخدم الأسلحة الكيماويّة، فيما لم تعد تضمّ المعارضةُ إلا المتطرّفين والإرهابيّين”، على حدّ قولها.

وأضافت المُدّعية: “صدّقوني لم أرَ مثلَ الجرائم الفظيعة التي ارتكبت في سوريا، لا في رواندا ولا في يوغوسلافيا السابقة”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*