Sergey Lavrov

لافروف: إدلب هي الأكثر تعقيداً ضمن مناطق خفض التّصعيد

راديو ألوان 

قال وزير الخارجيّة الرّوسي “سيرغي لافروف”، أمس الأحد، إنّ إدلب هي “المنطقة الأكثر تعقيدًا بين مناطق خفض التّصعيد الأخرى التي اتّفقت عليها الدّول الضّامنة في أستانا”، وجاء ذلك على هامش مؤتمر مجموعة “آسيان” في العاصمة الفلبيّنيّة “مانيلا”.

وأوضح مصدرٌ من العاصمة الروسية، أنّ التّعقيد حول المنطقة في إدلب يعود إلى عوامل عدة؛ في مقدّمتها “الانتشار الواسع لجبهة النصرة في المنطقة”، وفق ما نقلت عنه صحيفة الشّرق الأوسط، اليوم الإثنين.

وأضاف المصدر أن إعلان الاتفاق على آليات خفض التّصعيد في إدلب “قد يؤدّي إلى نشوب مواجهاتٍ مُسلّحة واسعة بين مجموعاتٍ من المعارضة وبين فصائل أخرى متعاونة مع النصرة؛ الأمر الذي يُرجَّح أن تركيا تخشى تبعاته، لا سيّما أن إدلب ملاصقةٌ الحدود معها”.

وفي سياقٍ مُتّصل، قال وزير الخارجية التّركي “مولود جاويش أوغلو” لوسائل الإعلام التّركيّة، عقب لقاءٍ مع نظيره الروسي، أمس الأحد، إنّه “تناول مع لافروف آخر التّطوّرات المُتعلّقة بالأزمة السّوريّة، واجتماع أستانا المقبل”.

ووصف أوغلو اللقاء بـ”المثمر”، لافتاً إلى أنّه سيبحث التّطوّرات حول سوريا في اجتماعٍ لاحقٍ مع نظيره الأمريكي “ريكس تيلرسون”.

المزيد حول تصريحات لافروف تستمعون إليه في هذا التّقرير الذي أعدّه الزّملاء في غرفة الأخبار:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*