dcvdcdc

المدنيّون في مناطق تنظيم الدولة الإسلامية: بين قتيلٍ وغريقٍ ومُحاصر

راديو ألوان 

قُتِل 18 مدنيّاً وجُرِح العشرات في مدينة “الرّقة” إثر غاراتٍ من طائرات التّحالف الدّولي وقصفٍ مدفعيٍّ من “قوّات سوريا الدّيمقراطيّة” على أحياء المدينة، بحسب مانقلت شبكة شام يوم أمس.

من جهةٍ ثانية، غرقت عائلة من أربعة أشخاص، أثناء محاولة عبورهم نهر الفرات من بلدة “معدان” إلى ضفّة الجزيرة، هرباً من القصف الرّوسيّ العنيف على بلدة”الشاميّة” في ريف الرّقة الشّرقي.

إلى ذلك، حذّرت الأمم المتحدة من الارتفاع الحاد باحتياجات المدنيّين في محافظتي الرّقة ودير الزور، بسبب المعارك الهادفة لطرد تنظيم “الدّولة الإسلاميّة” من معاقله هناك.

وفي تصريحاتٍ نقلها موقع إذاعة الأمم المتّحدة يوم أمس، قال المتحدّث باسم مكتب تنسيق الشّؤون الإنسانيّة “يانس لاركيه”، إنّ “المخاوف الإنسانيّة حادّة في كلا المكانين، والقلق يتزايد بالنّسبة لمن لم يستطيعوا الخروج”، مشيراً إلى وجود ما بين عشرين وخمسين ألف شخصٍ محاصر لم يحصلوا على مياه نظيفة منذ أسابيع.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*