20638316_1062592620510759_7685428071103162664_n

كيف برّر مدير صحّة إدلب توقّف العمل مع الكوادر الصّحيّة في المحافظة؟

راديو ألوان – ألوان محلية 

أعلنت مديريّة الصّحة في محافظة إدلب، في الخامس من شهر آب الجاري، عن توقّف العمل مع الكوادر الصّحيّة المدعومة “مباشرةً ” من قِبَل المديريّة.

وفي حديثٍ خاص لراديو ألوان، قال “صفوت شيخوني”، مدير مكتب مديريّة صحّة إدلب، إنّ مشروع “تمكين مديريّة صحّة إدلب” المُنتهي يدعم حوالي 502 موظّفاً ضمن مبنى مديريّة صحّة إدلب، إضافةً إلى 16 مركز رعاية أوّليّة وثانويّة في مختلف مناطق محافظة إدلب”، مضيفاً أنّ العقد المنتهي “مُدّته عامٌ واحد؛ وُقّع في 1/7 من العام المنصرم 2016، وانتهي في بداية شهر آب الحالي”.

وأكّد “شيخوني” أنّ التّعميم “شمل الكوادر والمراكز الطّبيّة التّابعة  لمديريّة صحّة إدلب فقط، والتي تتلقّى دعمها مباشرةً من المديريّة، وليس كلّ الكوادر الطبّيّة في المحافظة”، مردفاً أنّ التّعميم “جاء كإجراءٍ قانونيٍّ كي لا تطالب المديريّة بتبعات ماليّة أو تكاليف شهريّة وأجور تشغيل، وكان تنويهاً وتذكيراً للموظّفين من موقّعي العقود في 1/7/2016”.

وأضاف “شيخوني” أنّ الكوادر الطّبّيّة “مستمرّةٌ في عملها رغم توقف الدّعم؛ حيث أنّ المشاريع المُنفَّذة تجري وفق الخُطّة، وتجري مناقشات لتمديد العقد نفسه بانتظار النّتيجة النّهائيّة”.

ويقول “شيخوني” إنّ الواقع الطّبّيّ في محافظة إدلب “لحد هذه اللحظة يسير بشكلٍ طبيعي، على عكس ما يُروَّج له عن انسحاب المُنظّمات، وبثّ الرّعب حول تراجع العمل الطّبي؛ إذ كانت المديريّة في السّابق تسعى لتأمين أدوية وأجهزة جديدة”، مشيراً إلى “وصول أجهزة طبّيّة وسيّارات إسعاف جديدة خلال الأسبوعين الماضيّين”.

وفيما يخصُّ “مشفى الشّهيد عدي”، في مدينة سراقب، فقد ذكر “شيخوني”، أنّ “مشفى عدي تم منحه دفعة كي لا يتوقف عن العمل، واستمراره في العمل بالحدود الدنيا”، مضيفاُ أنّه “تمّ رفع مشفى عدي سراقب للمنظّمات المانحة في القطاع الطّبّي بانتظار دراسته وتبنّيه من قِبل واحدةٍ من المُنظّمات”.

واختتم “شيخوني” لقاءه براديو ألوان بتوجيه الشكر إلى “كلّ عنصرٍ طبّيٍّ في المحافظة والمراكز الطّبّيّة؛ حيث أنّ ما يُميّز هذه الكوادر أنّها رغم انقطاع الدّعم المالي فإنّ وتيرة العمل تجري على قدمٍ وساق وفق ساعات العمل اليوميّة.

المزيد من التّفاصيل في هذه المتابعة الصّوتيّة التي أجراها مراسل راديو الوان ” محمود البكور”:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*