المحققة الدولية المستقيلة: روسيا مسؤولة عن عرقلة الحل في سوريا

راديو ألوان

حمّلت المحققة الدولية المستقيلة، كارلا ديل بونتي، روسيا مسؤولية عرقلة الحل في سوريا عبر استخدام موسكو الفيتو بشكل متكرر في مجلس الأمن الدولي.

قالت ديل بونتي في مقابلة لها مع الصحفية السورية هالة غوراني عبر شبكة “CNN”، أمس الخميس 10 آب، إن روسيا هي المسؤولة عن تعطيل سير الأمور في سوريا. وأضافت أن مجلس الأمن الدولي  يتحمّل جزءًا من المسؤولية بسبب عدم الضغط على موسكو.

واستخدمت روسيا، حليف النظام السوري، حق النقض (الفيتو) ست مرات في مجلس الأمن لعرقلة أي مشروع قرار يقضي بمحاسبة المسؤولين عما يحدث في سوريا، كان آخرها في نيسان الماضي حين طالب المجلس النظام السوري بتوفير بيانات بخصوص عملياته العسكرية، عقب الهجوم الكيماوي على خان شيخون.

وكانت المحققة السويسرية أعلنت استقالتها من لجنة التحقيق الدولية المختصة بالشأن السوري، الأحد الفائت، ملقيةً اللوم على مجلس الأمن بسبب عجزه عن حل القضية السورية.

وقالت عند تقديم خطاب استقالتها إنها لا تملك أي سلطة ما دام مجلس الأمن لا يفعل شيئًا، وتابعت “نحن بلا سلطة ولا توجد عدالة من أجل سوريا”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*