0-n_OTwKfpAMLWkodk

خروقات لـ “خفض التصعيد” شمال حمص… وتحذيرات من كارثة تهدد ألفي رضيع في الرستن

راديو ألوان

انسحبت الشرطة العسكرية الروسية يوم أمس من قرية دير الفرديس في ريف حماة الجنوبي ومن معبر بلدة الدارة الكبيرة في ريف حمص الشمالي، بحسب ما نقلت شبكة شام.

وكانت فعاليات ممثلة عن ريف حمص الشمالي اجتمعت مع المفاوض الروسي قبل أيام لبحث تفاصيل اتفاق خفض التصعيد الذي تم التوصل إليه في القاهرة.

وحذرت منظمة “مكتب رعاية الطفولة والأمومة وذوي الاحتياجات الخاصة” من كارثة تهدد أكثر من ألفي رضيع في مدينة الرستن شمال حمص بسبب نفاذ حليب الأطفال منذ أسبوعين.

وأطلقت المنظمة نداء عاجلا وجهته للجمعيات والمنظمات للمساعدة بتأمين حليب الأطفال، عازيةً انقطاع الحليب لتوقف الدعم.

هذا، وقال أحد أعضاء لجنة التفاوض، إن اتفاق خفض التصعيد في المنطقة مازال قائما، مشيرا إلى أن القصف الذي استهدف البلدات والقرى، يُعدُّ خرقا للاتفاق من قبل قوات النظام.

ولفت العضو في تصريح خاص لراديو ألوان إلى أنه تم التواصل مع الجانب الروسي وبانتظار جواب البلاغ.

للمزيد الاستماع الى التقرير الصوتي التالي :

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*