عودة الاقتتال بين فيلق الرحمن وجيش الإسلام.. وقتلى لقوات النظام في غوطة دمشق الشرقية.

غرفة الأخبار

عاد الاقتتال بين فيلق الرحمن وجيش الإسلام في منتصف الليلة الماضية، بعد تفاؤل من قبل الأهالي بأنباء تناقلها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، تفي بانعقاد صلح بين الفصيلين، فيما لم يصدر حتى الآن أي إعلان رسمي لذلك.

وأفاد مراسلنا اليوم 12 آب، بعودة ستة حواجز لفصائل المعارضة إلى شوارع الغوطة الشرقية، ما أضاف على المدنيين صعوبات في التنقل، لاسيما إن كان بينهم جرحى أو مرضى.

ومن جهة أخرى، قتل عدد من عناصر قوات النظام في وادي عين ترما بغوطة دمشق الشرقية، إثر محاولة تقدم للنظام تصدى لها فيلق الرحمن، تزامنًا مع ذلك استمرار المعارك بين الطرفين في حي جوبر الدمشقي. وقصف طيران النظام بلدة الريحان ما أدى لإصابة مدنيين بجروح، وسط خلوٍ لمعظم شوارع الغوطة من المدنيين. هذا وقتل سبعة عناصر لقوات النظام أيضًا، بعملية انغماسية نفذها اتحاد قوات جبل الشيخ التابع لفصائل المعارضة في غوطة دمشق الغربية. وقال المكتب الإعلامي لقوات جبل الشيخ إن العملية نفذت في نقطة تل السيوف بمنطقة مغر المير، مشيرا إلى أن العملية أسفرت عن مقتل عناصر قوات النظام، إضافة إلى الاستيلاء على أسلحة وذخائر.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*