القيادي في "جيش الإسلام" رضا الحريري الملقب "أبو عبد الله

جيش الإسلام ينعي أحد قادته … وفيلق الرحمن ينفي تورّط عناصره

راديو ألوان 

أعلن “جيش الإسلام” عن مقتل قائد “اللواء السّادس” التّابع له، رضا الحريري ويُدعى “أبو عبد الله”، وذلك أثناء تفقّده لخطوط التّماس قرب “النّشّابيّة” في غوطة دمشق الشّرقيّة.

وفي بيانٍ له، اتّهم “جيش الإسلام” كلًّا من “فيلق الرّحمن” و”هيئة تحرير الشّام” بمقتل “أبي عبد الله”، موضحا أنّ مقتله جاء بعد هجومٍ شنّه عناصر الفيلق والهيئة في قرى “الأشعري” و”الأفتريس” و”المحمّديّة”.

من جانبه، نفى “وائل علوان”، المُتحدّث باسم “فيلق الرحمن”، تورّط مقاتليه في قتل القيادي، قائلاً “إنّ العمليّة حصلت في منطقةٍ تخضع لسيطرة جيش الإسلام بشكلٍ كامل”.

وفي بيانٍ له على تطبيق “تيلغرام”، عدَّ “علوان” ما أسماه “الاتّهامات التّحريضيّة” تمهيداً لـ”حماقةٍ ورعونةٍ جديدة من جيش الإسلام، ستزيد من آلام الغوطة الشّرقيّة، وتصبّ في مصلحة النّظام وروسيا”.

إلى ذلك، استهدفت قوّات النّظام السّوري الأبنية السكنيّة في بلدة “عين ترما” و”حي جوبر” الدّمشقي، فجر اليوم، بأكثر من 25 صاروخ أرض_أرض، دون ورود معلوماتٍ عن خسائر بشريّة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*