ayyamsyria.net-2017-07-14_14-57-35_684228

النّظام السّوري يستخدم الغازات السّامة في عين ترما، وحالات اختناق في صفوف “فيلق الرّحمن”

راديو ألوان

أُصيب أربعةٌ من مقاتلي فيلق الرحمن بحالات اختناق، يوم أمس الأربعاء، جرّاء قصفٍ من قوّات النظام بغازٍ سام على أحد مواقعهم في بلدة “عين ترما” في غوطة دمشق الشّرقيّة.

وأفاد “عمر عبيد”، المسؤول الإعلامي في الدّفاع المدني في عين ترما، بأنّ قوّات النظام “شنّت هجوما على خطّ الجبهة مع فصائل المعارضة، استخدمت فيه غازاتٍ سامّة، لم يتم التّعرّف بعدُ على نوعيّتها”، وذلك بحسب ما نقلته قناة الجزيرة.

ويذكر أنّها ليست المرّة الأولى التي تُستهدف فيها المنطقة بالغازات السّامّة؛ إذ تعرّض حيّ “جوبر” وأطراف بلدة عين ترما، مطلع تمّوز الماضي، للقصف بغازاتٍ سامّة يُعتقد أنّها “غاز الكلور”.

وقال مراسل راديو ألوان “تيم السّيوفي” إنّ هذا  الهجوم بالغازات السّامة يأتي بعد خسائر فادحة لقوّات النّظام وفشلها في اقتحام “عين ترما”؛ إذ قُتل 30 عنصراً من الفرقة الرّابعة التابعة لقوّات النّظام السّوري.

وأضاف المراسل بأنّ قوّات النّظام والميليشيّات المساندة لها تحاول التّقدّم على محوري “عين ترما” و”حي جوبر”، في محاولةٍ لفصل الحيّين عن باقي بلدات ومدن الغوطة الشّرقيّة، وسط تمهيدٍ جوّيٍّ ومدفعيٍّ يومي، وذلك على الرّغم من سريان اتفاق خفض التصعيد.

إلى ذلك، قُتل 30 عنصراً من الفرقة الرّابعة التّابعة لقوّات النّظام، إثر كمينٍ لفيلق الرحمن على جبهة “المناشر” في حي “جوبر” الدّمشقي، وفق ما أفاد مراسلنا، في حين استهدفت قوّات النّظام بعشرات قذائف المدفعيّة والصّواريخ حيّ “جوبر” وبلدة “عين ترما”.

وفي الجانب الإنساني أفاد “السّيوفي” بأنّ قافلةَ مساعداتٍ إنسانيّة تستعدّ للدّخول إلى مدينة “دوما” عبر “مخيّم الوافدين”؛ تتضمّن 48 شاحنةٍ تحتوي مواد طبّيّة وغذائيّة سيقوم المجلس المحلّيُّ والهلال الأحمر بالإشراف على تسلّمها وتوزيعها على الاهالي.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*