معركة “فجر الجرود” تنهتي في يومها الأول بسيطرة وتقدم واسع للجيش اللبناني

راديو ألوان

سيطرت قوات النظام و مليشيا حزب الله اللبناني، يوم أمس، على مرتفع الموصل الاستراتيجي في جرود البريج في القلمون الغربي، وأحكموا السيطرة النارية على معبر فيخا، بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب وسائل إعلامية تابعة للنظام. وبحسب المصادر فإن قوات النظام تمكنت من دخول معبر الزمراني في جرود الجراجير، عقب مواجهات مع التنظيم، في حين نشر إعلام مليشا الحزب مقطعاً مصورًا يظهر مجموعة تابعة للتنظيم أثناء تسليم نفسها عند الحدود السورية اللبنانية.

وتأتي المعركة ضد التنظيم بعد أسبوعين على اتفاق الحزب مع هيئة تحرير الشام”، وسرايا أهل الشام التابعة لـفصائل المعارضة في جرود عرسال. إلى ذلك، سيطر الجيش اللبناني يوم أمس، على مناطق استراتيجية في جرود رأس بلعلبك والقاعة عند الحدود السورية اللبنانية، إثر مواجهات مع تنظيم الدولة، ضمن معركة فجر الجرود. وبحسب بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني، فإن عشرين مقاتلاً من التنظيم قتلوا خلال مواجهات اليوم الأول، إضافة لتدمير الجيش أحد عشر موقعاً للتنظيم.

وينتشر تنظيم الدولة الاسلامية في المناطق الحدودية السورية اللبنانية في جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع بمساحة 120 كيلومترًا مربعًا، ويقدر عدد مقاتليه هناك بالـ600مقاتل، بحسب الجيش اللبناني.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*