الائتلاف المُعارض يردُّ على تصريحات الأسد، ونتنياهو يزور روسيا لبحث الترتيبات الأخيرة في سوريا

راديو ألوان

أكّد “الائتلاف الوطني السّوري لقوى الثّورة والمعارضة”، عدم جدوى “مفاوضات جنيف” في حال كان القرار بيد رئيس النّظام السّوري “بشار الأسد” وحده، في إطار الرّد على تصريحاتٍ للأخير مفادها أنّه لن يسمح لخصومه أن “يحقّقوا بالسّياسة ما لم يحقّقوه بالإرهاب”.

وأشار “عبد الحكيم بشّار”، نائب رئيس الائتلاف الوطني، إلى أنّ المجتمع الدّولي لن يسمح لـ”الأسد” بالاستمرار إلى الّلانهاية بهذا الشكل، كما لفت إلى أنّ النّظام “سيأتي إلى المفاوضات بسبب الضّغط الدّولي، وليس برغبته”، وفق ما نقلت عنه و”كالة سمارت”.

وفي سياق آخر، أعلن ديوان رئاسة الحكومة الإسرائيليّة، أنّ رئيس الوزراء، “بنيامين نتنياهو”، سيسافر إلى مدينة “سوتشى” الرّوسية، يوم الأربعاء المقبل، ليتباحث مع الرّئيس الرّوسي “فلاديمير بوتين” في المطالب الإسرائيليّة بخصوص التّرتيبات الأخيرة في سوريا.

ونقلت صحيفة “الشّرق الأوسط”، عن مصادر في “تل أبيب”، أنّ “نتنياهو يُؤمِن بأنّ الرّوس معنيّون بإيجاد صيغة للتّعاون مع إسرائيل في سوريا وغيرها، ويمكنهم التّأثير على إيران أكثر من الولايات المتحدة”.

كما صرّح “مولود جاويش أوغلو”، وزير الخارجيّة التّركي، بأنّ التّعاون بين بلاده وروسيا “ساهم في تخفيف حدّة التّوتر والاقتتال في الدّاخل السّوري”.

ولفت “جاويش أوغلو” إلى أنّهم “يعملون على توسيع دائرة هذا الاتفاق، ومحاولة إحلال وقف إطلاق نارٍ دائم، والبدء بمرحلة الحل السّياسي”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*