مديريّة صحّة درعا تصدر تعميماً تحذّرُ فيه المعتدين على كوادرها

راديو ألوان – ألوان محلية 

كثرت في الآونة الأخيرة حوادث الاعتداء على الكوادر الطبّيّة في محافظة درعا، الأمر الذي دفع “مديريّة صحّة درعا” لإصدار تعميمٍ يتعلّق بآليّة تعاملها مع العناصر المُسلّحة الذين يعتدون على المنشآت الطّبيّة.

وجاء في نصّ التعميم أنّ المديرية “ستعتبر كلّ من يوجه إساءةً للنّقاط والكوادر الطّبيّة من فصائل المعارضة يمثّل نفسه ولا يمثّل الفصيل الذي ينتمي إليه، وهو خصمٌ للنّقابة أمام القضاء المختص، وسيتمّ تجريده من سلاحه”.

وفي حديثه لراديو ألوان قال الطبيب “يعرب الزّعبي”، أحد العاملين في مديريّة الصحة، إنّ الإعتداءات “ازدات، وكان آخرها في مشفى “نوى” الميداني، حيث اعتدت مجموعةٌ مسلّحة من فصائل المعارضة على الطّبيب “عكلة الحنفي” بالشّتم والضّرب، وقبل هذه الحادثة اعتدت مجموعةٌ أخرى على خبير التّخدير “أبو سالم حاج علي” في مشفى صيدا”.

وأضاف الزعبي أنّه “تعرّض أكثر من مرة لاعتداءٍ من قبل الفصائل، ومن بينها عند عمله في مجمع “النّور” الطّبي في قسم حواضن الأطفال”، مشيراً إلى أنّ “تعميم مديريّة الصّحة هو مجرد تعميم إعلامي أكثر مايكون قراراً حقيقيّاً”.

المزيد من التّفاصيل في هذا التّسجيل الصّوتي من برنامج “ألوان محلّيّة”:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*