النّظام يقصف خان شيخون بالمدفعيّة، و”القوّة التّنفيذيّة” في أريحا تخشى على الأهالي من “الإثم والعدوان”!

راديو ألوان

أُصيبت طفلتان بجروح، يوم أمس الإثنين، في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، جرّاء قصفٍ بقذائف المدفعيّة من قبل قوّات النّظام المُتمركزة في ريف حماه الشّمالي، بحسب ما أفاد به مراسلنا.

على صعيدٍ آخر، ألقت طائرة شحن عسكرية من نوع “يوشن”، مساء أمس، سللاً مظلّيّة تحوي أغذيةً وذخائر على بلدتي “كفريا والفوعة”.

على صعيدٍ منفصل، حذّر “المجلس المحلّي في بلدة جوزف جنوب غربي مدينة إدلب”، من مخاطر تُهدّد حياة 15 طفلاً مُصاباً بمرض نقص التّغذية، والذي أدّى لوفاة 4 أطفال خلال الأشهر الثلاثة الفائتة في البلدة.

وأوضح “حسّان الحسن”، رئيس مكتب الإحصاء في المجلس، أنّ “بعض الحالات يرافقها إسهالٌ شديدٌ يمتدّ إلى أكثر من شهر، وقد يؤدّي إلى مفارقة الحياة”، لافتاً إلى أنّ “سبب انتشار المرض هو قلّة الرّعاية الصّحيّة للأطفال، وسوء الأوضاع البيئيّة في القرية”، وذلك فق ما نقلته “وكالة سمارت”.

أمّا في مدينة “أريحا” جنوب إدلب، فقد أصدرت “القوّة التنفيذيّة في المدينة” قراراً يقضي بـ”منع دخول البنات اللاتي تجاوزت أعمارهنّ العاشرة إلى مدينة الملاهي وركوب الألعاب”.

كما منعت القوّة التّنفيذية ما أسمته “الاختلاط بين النّساء والرّجال في ساحات عيد الأضحى”، مرجعةً الأمر إلى أنّ “ما يحصل في مدينة الملاهي من الاختلاط والتّبرّج واستعمال المعازف هو من التعاون على الإثم والعدوان”، على حدّ قولها.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*