"داعش" ينتقم من طفل عمره 7 سنوات ويعدمه!..والتهمة؟

“تنظيم الدّولة” يُعدِم ثلاثين مدنيّاً في الرًقّة … وقياديّة في “قسد” تتوقّع انتهاء معركة طرد التّنظيم خلال شهرين

راديو ألوان

أعدم “تنظيم الدّولة الإسلاميّة”، اليوم الثّلاثاء، قرابة 30 مدنيّاً من أهالي قرية “البوحمد” جنوبيّ شرق الرّقة، وذلك وفق ما ذكرت حملة “الرّقّة تذبح بصمت”، مشيرةً إلى أنّ التنظيم رمى بجثثهم في نهر الفرات.

وأضافت الحملة بأنّ التّنظيم “اتّهم من تمّ إعدامُهم بالرّدّة، واعتقل عشرات الرجال واقتادهم إلى جهةٍ مجهولة”، وفق قولها.

إلى ذلك، قُتِل 17 مدنيّاً وأصيب آخرون، مساء أمس الإثنين، بقصفٍ جوّيٍّ من قبل طيران التّحالف الدّولي على تجمّعٍ سكنيٍّ في مدينة الرّقة، وفق ما ذكرت حملة “الرّقّة تذبح بصمت”.

وذكرت مصادر محلّيّة أنّ غارات التّحالف الدّولي خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية على مدينة الرقة “تجاوزت المئة، وأسفرت عن دمارٍ كبيرٍ في الأحياء”.

من جهةٍ ثانية، أعربت “نوروز أحمد”، القياديّة في “قوّات سوريا الدّيمقراطيّة”، عن توقّعها “انتهاء معركة طرد تنظيم الدّولة الإسلاميّة من الرّقّة خلال شهرين”، مُرجّحةً “اشتداد المعارك في المدينة خلال الفترة القادمة”.

وقالت القياديّة إنّ تركيز “قسد” اليوم “متركّزٌ على الرّقّة”، لافتةً إلى “عدم وجود خططٍ لديهم، حتّى الآن، لشنّ هجومٍ على دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم الدّولة”.

وأضافت نوروز أنّ “وجود ما يقدر بخمسة إلى عشرة آلاف مدنيٍّ مُحاصرٍ في الرّقة، بينهم عوائل لعناصر التّنظيم، يُعرقل تقدّم القوّات في المدينة”، مشيرةً إلى “فتح ممرّاتٍ آمنة للمدنيّين لتجنيبهم التّعرّض للهجمات”، على حدّ زعمها.

وأفادت “أحمد” بأنّ “قوّات سوريا الديمقراطية لن تهاجم قوّات النّظام السّوريّ المُتوجّهة نحو دير الزور بحالِ لم تهاجمها”، وفق ما نقلته “وكالة رويترز”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*