مخاطر تهدّد حياة 15 طفلاً في بلدة جوزف بريف إدلب نتيجة تسرّب مياه الصّرف الصّحي إلى مياه الشّرب

راديو ألوان – ألوان محلية

حذّر المجلس المحليّ في بلدة “جوزف”، من مخاطر تهدّد حياة 15 طفلاً مصاباً بمرض نقص التّغذيّة، والذي أدّى لوفاة 4 أطفال خلال الأشهر الثّلاثة الفائتة في البلدة الواقعة على بعد 27 كم جنوب غرب مدينة إدلب، شمالي سوريا.

وقال “حسان الحسن”، رئيس مكتب الإحصاء في المجلس، في تصريحٍ لراديو ألوان، اليوم الأربعاء، إنّهم “قلقون على بقيّة الأطفال المُصابين؛ حيث وصل عددهم إلى 200 طفل في بدايات ظهور المرض، وأربعة وفيّات، ومن ضمن المُصابين طفلٌ وأمّه، وهي الإصابة الأولى بين البالغين”.

وأوضح “الحسن” أنّ “بعض الحالات يرافقها إسهالٌ شديدٌ يمتدّ إلى أكثر من شهر، منها ما يُشفى باستخدام الأدوية، والآخر يفارق الحياة”، لافتاً إلى أنّ سبب انتشار المرض هو “قلّة الرّعايّة الصّحيّة للأطفال، وانتشار الأوساخ في محيط القرية، إضافة إلى أعطال شبكة الصّرف الصّحي ونفادها إلى مياه الشّرب والآبار”، كما لفت إلى أنّ الدّعم “اقتصر على تقديم 100 حبّة تعقيم للمياه فقط، من قِبل الهلال الأحمر القطري”.

وتنتشر الأمراض في بعض المناطق بإدلب، نتيجة اختلاط مياه الصّرف الصّحي بمياه الشّرب؛ نتيجة أعطالٍ تصيب شبكات الصّرف الصّحي جرّاء القصف الذي طال البنية التّحتيّة من قِبل قوّات النّظام السّوري وروسيا، فيما ينتظر أهالي القرية المساعدة العاجلة لتدارك الأمر، حيث أنّ “الهلال الأحمر” سارع في انتشاره وتقديم ما يستطيع أن يقدّمه حسب إمكانيّاته.

المزيد من التّفاصيل في هذا التّسجيل الصّوتي من برنامج “ألوان محلّيّة”:

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*