التّحالف يعرقل قافلةً تُقِلُّ عناصرَ تنظيم الدّولة إلى شرق سوريا … ونصر الله يبرّر اتّفاقَه مع التّنظيم

راديو ألوان 

قال “ريان ديلون”، المتحدّث باسم قوّات التّحالف، إنّ “طائرات التّحالف استهدفت جسرًا، لم يحدّد مكانه بعد؛ بهدف عرقلةِ وصول قافلة تُقلّ عناصر تنظيم الدّولة الإسلاميّة من لبنان إلى شرقي سوريا”.

ونقلت صحيفة “الشّرق الأوسط” عن مصدرٍ في التّحالف، دون أن تذكر الاسم، أنّ الأخير “ليس طرفاً في أيّ اتّفاق بين حزب الله اللبناني والنّظام السّوري والتّنظيم”، مشيراً إلى أنّ “نقل الإرهابيين من مكان إلى آخر ليس حلاً دائماً”.

في سياقٍ متّصل، قال “حسن نصر الله”، الأمين العام لميليشيا “حزب الله” اللبنانيّة، إنّ “عدد عناصر تنظيم الدّولة الذين تمّ نقلهم من الحدود السّوريّة اللبنانيّة إلى شرق سوريا، لم يغيّر شيئاً من معادلة المعركة”.

وأضاف “نصر الله” في بيانٍ نقلته قناة “المنار” أنّ “حزب الله مازال رأسَ الحربة في هجوم البادية السّوريّة”، مشيراً إلى أنّ “عناصر التّنظيم انتقلوا من جبهةٍ يقاتل فيها الحزب إلى جبهةٍ أخرى يقاتل فيها مع قوّات النّظام السّوري”.

يأتي البيان في إطار الرّد على تصريحات لمسؤولين عراقيين رفضوا الصفقة المبرمة بين ميليشيا الحزب وتنظيم “الدّولة الإسلاميّة”.

المزيد من التّفاصيل في هذا التّقرير الذي أعدّه الزّملاء في غرفة الأخبار:

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*