الفصائل في القلمون الشرقي توقّع “وقف إطلاق النّار” مع روسيا

راديو ألوان 

وقّعت فصائل المعارضة في القلمون الشرقي، جنوب دمشق، اتّفاق وقف إطلاق نار في المنطقة مع الجانب الروسي.

وشمل الاتّفاق الذي بدأ سريان العمل به، يوم أمس الثلاثاء، عَقِبَ توقيعه كلّاً من مدن وبلدات “الضمير، الرحيبة، جيرود، المنصورة، الناصرية، جبلي البترا والمغر”.

ونصّت ورقة الاتّفاق التي حصل راديو ألوان على نسخة منها على رسم “خطوط فصل” بين المناطق الخاضعة لقوات النظام والمناطق الخاضعة للمعارضة، إضافةً إلى انتشار قوات روسية على طول الخط الفاصل بينهما.

ولفتت بنود الاتفاق إلى أنّ روسيا والمُشار إليها بالطّرف الثاني “تلتزم بتسهيل عمل الفصائل المُوقّعة في قتال تنظيم الدّولة الإسلامية”.

كما تضمّنت بنود الاتفاق على تعهد الطرفين بتسهيل دخول المساعدات الإنسانية من خلال أربعة معابر تسيطر عليها الفصائل الموقعة، وهي في “الضمير، الرحيبة، جيرود، والنّاصرية”، إضافةً إلى السماح بعلاج المرضى في المشافي الروسية أو الخاضعة لسيطرة النظام.

وجاء في ورقة الاتّفاق أيضاً أنّ المدن والبلدات التي يشملها الاتفاق ستُدار من قبل المجالس المحلية التي ستعمل على تشكيل “لجنة عدالة وطنية مهمّتها الصلح العرفي، وفق الأعراف السائدة، بين سكّان المنطقة سلميّاً”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*