الأسد مجرم وإيران مارقة، ونتنياهو يتعهّد بالتصدي لمخططات إيران في الشرق الأوسط

راديو ألوان 

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، إنّ “إيران تحاول بسط ستار في الشرق الأوسط يمتد من بحر قزوين الى البحر الأبيض المتوسط، ومن طهران إلى طرطوس”، متعهدًا بـ”التّصدي لها ومنع أي وجود عسكري دائم لها في سوريا”.

وأضاف نتنياهو أنّ “التدخل العسكري الإيراني في سوريا ولبنان لن يمر من دون رد”، مؤكّداً أنّ “إسرائيل ستتحرّك لمنع إيران من إنتاج أسلحة في سوريا ولبنان، ولمنع فتح جبهات إرهابية جديدة على حدودها الشمالية”.

ليس بعيداً عن تصريحات “نتنياهو”، دعا الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، يوم أمس الثلاثاء، إلى “ضرورة التّوصل إلى حلٍّ سياسي في سوريا، مؤكدًا أن واشنطن لا تسعى إلى تصعيد الحرب فيها، واصفا استخدام النظام السوري للسلاح الكيماوي بـ”الصادم”.

وقال ترامب في أول خطاب يلقيه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: “إنّ نظام السوري مجرم واستخدم الأسلحة الكيماوية ضد مواطنيه، واصفا إيران بـ”الدولة المارقة” و”الديكتاتورية الفاسدة.

من جانبٍ آخر، قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” إنّ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة “ضيفٌ غير مدعوٍّ إلى الأراضي السورية”، موضحاً أنّ وجودَ التّحالف الدّولي في سوريا لم يجرِ بناءً على طلبٍ من حكومة النّظام السّوري”.

وتابع لافروف بعد لقاءٍ مع نظيره الأمريكي “ريكس تيلرسون” أنّ الاتصالات الروسية الأمريكية حول سوريا ستتواصل لمنع حدوث نزاعات تعرقل تنفيذ خطط السيطرة على الرقة، واستعادة دير الزور، معبّراً عن أمله في أن تُترجم واشنطن اعتبارَها لـ”جبهة النّصرة” منظمةً إرهابيةً بأفعالٍ على أرض الواقع

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*