riadalasaad

العقيد “رياض الأسعد” يوجّه نصيحةً لفصائل المعارضة السّوريّة

راديو ألوان

شكّك “سيرغي لافروف”، وزير الخارجيّة الرّوسي، بالأهداف التي تسعى الولايات المتحدة لتحقيقها عبر وجودها العسكري في الأراضي السّوريّة، مشيراً إلى “عدم استبعاده لأن يكون لدى الأمريكيين أهداف غير القضاء على تنظيم الدّولة الإسلاميّة”.

وقال الوزير الرّوسي إنّ “الأمريكيين يؤكّدون لموسكو أنّ أهدافهم في سوريا مُقتصرة على القضاء على تنظيم الدّولة”، لافتاً إلى أنّ “حقيقة ذلك ستتّضح بعد انتهاء هذا الأمر”. اقصاديّاً، ذكرت وسائل إعلام تابعة للنّظام أنّ مديريّة “تحميل وتفريغ الفوسفات”، في مدينة طرطوس، عادت إلى العمل بعد توقف دام سبع سنوات، وذلك تمهيداّ لتصدير الفوسفات من شركتي “خنيفيس” و”الشّرقيّة” جنوب غربي مدينة تدمر إلى خارج البلاد، دون تحديد الجهة المُستَورِدة.

وكانت حكومة النّظام قد وقّعت مؤخراً عقوداً مع شركات روسيّة، تقضي بحصول الشّركات على نسبة من عائدات الحقول النّفطيّة والغازيّة والثّروات الباطنيّة الأخرى في سوريا، مقابل انتزاعها من سيطرة “تنظيم الدّولة الإسلاميّة”، ومن ثم حمايتها.

من جهته، دعا العقيد “رياض الأسعد” فصائل المعارضة السّورية إلى “التّخلي عن نهجها في الحرب التّقليدية ضد النّظام وحلفائه، وإلى تشكيل مجموعات صغيرة تعمل بالعمق”.

وأضاف “الأسعد” أنّ “الغزو الرّوسي فاق كل إرهابٍ عبر التّاريخ، إلّا أفعال النّظام السّوري وإيران”، مشيراّ إلى “ضرورة التّوجه لإخراج روسيا وإيران من سوريا، حينها يكون سقوط الأسد تحصيل حاصل”.

وبين “الأسعد” أنّ “روسيا تتبع سياسة الإحباط واليأس الذي يرّوج له البعض لإخضاع الشّعب كي يقبل بمصالحات وهميّة وبقاء النّظام”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*